الرئيسية / حدث هذا / تجديد حبس متحرش بأكثر من 100 فتاة في الجامعة الأمريكية

تجديد حبس متحرش بأكثر من 100 فتاة في الجامعة الأمريكية

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – مر النائب العام المصري بحبس أحمد زكي، أربعة أيام احتياطيا على ذمة التحقيق، لاتهامه بالشروع في مواقعة فتاتين بغير رضاهما وهتك عرضهما، وابتزاز ثالثة بالقوة والتهديد.

وقالت النيابة أن عمر واحدة ممن اعتدى عليهن زكي لم يتجاوز18 سنة، وأنه هدد أخريات بإفشاء ونسبة أمور لهن مخدشة لشرفهن، مصحوبا بطلب ممارسته الرذيلة معهن وعدم إنهاء علاقتهن به، وتحريضهن على الفسق بإشارات وأقوال، وتعمده إزعاجهن ومضايقتهن بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات، وتعديه بذلك على مبادىء وقيم أسرية في المجتمع المصري، وانتهاكه حرمة حياتهن الخاصة، وإرساله لهن بكثافة العديد من الرسائل الإلكترونية دون موافقتهن، واستخدامه حسابات خاصة على الشبكة المعلوماتية لارتكاب تلك الجرائم”

وكانت النيابة العامة استهلت تحقيقاتها بسؤال الشاكية التي تقدمت بشكواها إلكترونيّا، فشهدت بتلقيها رسائل من المتهم عبر تطبيق “واتس آب” أواخر نوفمبر عام 2019 بعد تعرفها عليه هددها فيها باستعماله نفوذا مزعوما للوصول إلى أهلها، والادعاء لديهم بممارستها الدعارة وتعاطيها المخدرات، وذلك إذا لم تنفذ طلبه بممارسة الرذيلة معه، فرفضت وأعرضت عنه وحظرت اتصاله بها، وعلمت لاحقا من زميلاتها بسوء خلقه وكذب النفوذ الذي ادعاه، وقدمت دليلا على شهادتها صُورا من رسائل التهديد التي تلقتها، موضحة أنها أقدمت على الإبلاغ عن تلك الواقعة بعد أن كانت قد غضت الطرف عنها لما أذيع أمر المتهم خلال الأيام الماضية.

وسألت النيابة العامة أربع فتيات وطفلة تقدمن إليها ببلاغات ضد المتهم المذكور، واللاتي شهدن بتعارفهن عليه من مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة خلال الفترة من 2016 وحتى بداية العام الجاري، وإجرائه محادثات وهمية معهن تتضمن خلق مواضيع مشتركة أو استعطافهن بمروره بأزمات حادَّة، أو محاولة إثارة إعجابهن لضمان توطيد علاقتهن به، ثم طلبه لقاءهن بحجج مختلفة؛ ليستدرجهن بذلك إلى لقاءات بالمجمع السكني محل سكنه أو أماكن أخرى، 

واستجوبت النيابة العامة المتهم بعد أن ألقت القبض عليه لإقراره بما نسب إليه من اتهامات، إذ أقر بتعرفه على نحو ست فتيات من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعي، واللاتي بعد تعرفه بهن تلقى منهن صوراً إباحية لهن، فاحتفظ بها، وهددهن لاحقاً بإرسالها لأهلهن بعد إبدائهن الرغبة في إنهاء علاقتهن به، منكرا ما أذيع وروج عنه خلاف ما أقر به بمواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.

وكانت وسائل الإعلام المصرية تداولت الخميس، جريمة جنسية بشعة طالت عشرات الفتيات في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وسط مطالبات بمحاسبة المتهم.

وقالت صحيفة “المصري اليوم”، أن مجموعة من الفتيات اتهمن شابا يدرس في الجامعة الأمريكية، بقيامه بالتحرش بهن وابتزازهن إذا لم يوافقن على طلباته الجنسية.

ونشرت العديد من الفتيات شهاداتهن الصادمة، متهمين إياه بالتحرش بأكثر من 50 فتاة واغتصاب فتاة عمرها 14 عاما.

وفي شهادات بعض الفتيات المنتشرة، قالت إحداهن: “هذا الشخص تحرش بي وبشقيقتي، عندما كان عمرنا 13 و14 عاما، وهددنا بنشر صور مفبركة لنا، إذا لم نستجب لما يقول”.

وقالت فتاة أخرى: “سبق وتحرش بي، وقام بمطاردتي وتهديدي مئات المرات، وفي إحدى المرات، هددني بإخبار والداي إنني أمارس الجنس معه، لكني لم أفعل ذلك، فقط أراد تهديدي كي أخضع له ولمطالبه الجنسية”.

بدورها، ردت الجامعة الأمريكية في القاهرة ببيان على فضيحة التحرش الجنسي بأكثر من 100 فتاة من قبل طالب من طلابها، يدعى أحمد بسام زكي، نفت فيه تهاونها مع أفعاله دون أن تنفي تحرشه بطالباتها

وشغلت فضيحة التحرش الجنسي التي تم الكشف عنها على مواقع التواصل الاجتماعي، ودارت فصولها في أرجاء واحدة من أرقى الجامعات المصرية، الرأي العام في البلاد.

وأوضحت الجامعة في ردها، أن أحمد بسام زكي ليس طالبا حاليا بالجامعة وهو غادرها عام 2018.

وأكدت أنها لا تتسامح إطلاقا مع التحرش الجنسي وتلتزم بالحفاظ على بيئة آمنة لجميع أفراد مجتمع الجامعة

وشددت الجامعة على أنها تراعي الخصائص المحمية بموجب القانون المصري والمحظور فعلها كالتمييز أو المضايقة أو التحرش الجنسي بما في ذلك الاعتداء الجنسي أو الانتقام في مكان العمل أو البيئة التعليمية سواء ارتكبها الطلاب أو الخريجون أو الموظفون.

من جهتها، أعلنت النيابة العامة في ساعة متأخرة من ليل أمس الجمعة، أنها لم تتلق أي شكاوى رسمية أو بلاغات ضد ما تداوله عدد من الفتيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيام المدعو أحمد بسام ذكي بالتعدي عليهم بالقول والفعل، وإكراههن على ممارسات منافية للآداب عن طريق التهديد والإكراه، سوى شكوى واحدة من إحدى الفتيات قدمتها إلكترونيا.

وقالت إن إحدى الفتيات قدمت شكواها عبر الرابط الإلكتروني الرسمي لتقديم الشكاوى إلى النيابة العامة مساء أمس، وأبلغت فيها عن واقعة تهديد المشكو في حقه لها خلال شهر نوفمبر عام 2016 لممارسة الرذيلة معها، وجار اتخاذ اللازم قانونا بشأنها.

وأهابت النيابة  بكافة وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، توخي شديد الحذر والحرص فيما يتداول من أخبار وبيانات عن النيابة أو ما يتعلق بأعمالها واختصاصاتها، والالتزام بما تصدره من بيانات وأخبار رسمية تتعلق بأعمال النيابة.

شاهد أيضاً

معركة تحرش جنسي في السعودية

اشحححححط ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه. #يو_ووك pic.twitter.com/p3a0fWNwa3— N (@_piiii1) July 3, 2020 شهدت السعودية معركة تحرش جنسي حامية، …

فضيحة رسائل فيسبوك الصوتية.. “آخر مسمار” في نعش الخصوصية

أضحت فضائح منصات التواصل الاجتماعي أمرا معتادا، خلال السنوات الأخيرة، إذ ما إن يوشك الجدل …

النيابة العامة تصدر بياناً للرأي العام بخصوص توقيف طبيب بقلقيلية

رام الله – فينيق نيوز – أصدرت النيابة العامة، مساء اليوم الثلاثاء، بيانا للرأي العام …

%d مدونون معجبون بهذه: