الرئيسية / شؤون اسرائيلية / نتنياهو يهاجم الرئيس عباس ويحمله مسؤولية العمليات الأخيرة

نتنياهو يهاجم الرئيس عباس ويحمله مسؤولية العمليات الأخيرة

هاجم رئيس حكومة  الاحتلال الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو، الرئيس الفلسطينيّ، محمود عبّاس، عبر مشهد مُصوّر وقال إن “هذا لن يساعدك، لا حوادث الطعن ولا الدهس والقنص والتحريض، وسنقوم كل ما بوسعنا لكي نحافظ على أمننا ونثبّت حدودنا، ولنأمن مستقبلنا، نفعل هذا بالشراكة معك أو بدونك”.

وأجرى نتنياهو، جولة ميدانيّة أمنيّة وزار حاجز الأنفاق في منطقة “غوش عتسيون”، حيث نُفّذت عمليّة الدهس، فجر اليوم الخميس، وجنود الاحتلال الذين أصيبوا فيها في مستشفى “هداسا” عين كارم.

وقال نتنياهو من موقع العمليّة، إننا “متواجدون في حاجز الأنفاق، أثني على عمل قوّات الأمن ووحدات الجيش الذين يعملون من أجل أمننا على الدوام، وفي خصوص إلقاء القبض على منذ العمليّة مسألة وقت ليس إلّا”، ويذكر أن جيش الاحتلال اعتقل لاحقًا مساء اليوم منفذ عمليّة الدهس في القدس المحتلة، الشاب سند الطرمان البالغ من العمر 24 عامًا، وهو من سكان حي الطور في جبل الزيتون، ونُقل الشاب إلى التحقيقات.

بدوره قال وزير  ما يسمى  الداخلي، جلعاد أردان، أن “هناك جهات مثل السلطة الفلسطينيّة، يركبون الموجة، سوف نبذل كل جهودنا لنحافظ على سيادتنا، ولكي نصفّي كل موجة إرهاب” بحسب تعبيره

وأضاف أن “تجارب الماضي علّمتنا أن بيت المقدس مكان حسّاس، وبناء على ذلك أوصيت بالاستعداد لاستعمال كل الأدوات المتاحة للحدّ من مظاهر التحريض والإيحاء لكل عمليّة محتملة”.

وقال رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال، أفيف كوخافي، خلال زيارة لقاعدة “بيت لحم” العسكرية إننا “لا ننوي السماح للإرهاب بالنجاح وأعني بالإرهاب أيضًا الحجارة والزجاجات الحارقة والبالونات المتفجرة، الرسالة واضحة وحادة وكل هذه العمليات لن تنجح”.

وذكر المحلل العسكري لصحيفة “هآرتس”، عاموس هرئيل، إنه من الصعب تجاهل من الدوافع السياسية لقرار الاحتلال هدم المنزل في جنين، ليل الأربعاء– الخميس، رغم علمه أن العديد من الفلسطينيين توافدوا إلى المكان لمواجهة قوات الاحتلال.

وأشار هرئيل في سياق الدوافع السياسية والإصرار على تنفيذ الهدم رغم حساسية الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية، إلى تصريحات وزير الأمن الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الشهر الماضي التي على تشديد سياسة هدم المنازل في الضفة الغربية لتشمل أيضًا منازل من ساعدوا في تنفيذ عمليات ضد إسرائيليين وليس منازل المنفذين فحسب.

وأوضح هرئيل، أن تنظيمات اليمين والمستوطنين يضغطون بشكل مستمر على المستوى السياسي والجيش لتكثيف عمليات هدم المنازل الفلسطينية.

وفي ساعات فجر اليوم الخميس، أكد بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، إصابة 12 جنديًا، بينها إصابة خطيرة، في عملية دهس في مدينة القدس. وذكرت مصادر إسرائيلية أن قوات الأمن عثرت على السيارة في وقت لاحق في بلدة بيت جالا قرب بيت لحم، وزعم مساء اليوم اعتقال السائق وهو الشاب سند الطرمان البالغ من العمر 24 عامًا، وهو من سكان حي الطور في جبل الزيتون.

 

شاهد أيضاً

رحلات جديدة لسفر الطلبة الدارسين في مصر والجزائر

رام الله – فينيق نيوز –  أعلن فريق العمل المختص في وزارة الخارجية والمغتربين عن …

رئيس الوزراء: لا نساوم على ارضنا من أجل المال

– تشديد الإجراءات لمنع ازدياد الإصابات بـ”كورونا” رم الله – فينيق نيوز – قال رئيس …

وزارة العمل: نعمل على تخصيص مشاريع تشغيلية للمحافظات الجنوبية

رام الله – فينيق نيوز – قال وزير العمل نصري أبو جيش، إن وزارة العمل …

%d مدونون معجبون بهذه: