الرئيسية / محليات / بدعوى العنف.. إدارة بيرزيت تخلي الجامعة من الطلبة الى اشعار اخر

بدعوى العنف.. إدارة بيرزيت تخلي الجامعة من الطلبة الى اشعار اخر

رام الله – فينيق نيوز – اخلت إدارة جامعة بيرزيت، ظهر اليوم الاربعاء،  الحرم الجامعي من الطلبة على وجه السرعة  بدعوى تحطيم مجموعة من الطلبة المدخل الغربي، وما رافق ذلك من عنف.

وذكرن إدارة الجامعة في بيان، انه عقد مجلس الجامعة اجتماعا طارئا اليوم الأربعاء وذلك لما قامت به مجموعة من الطلبة في تحطيم وتكسير مدخل الجامعة الغربي، وما رافق ذلك من عنف،  ورأى المجلس أن هذا العمل يخالف أنظمة وقوانين الجامعة، وقرارات إدارتها، لما له من تداعيات على سلامة الطلبة والعاملين ومجتمع الجامعة، و قرر مجلس الجامعة إخلاء الجامعة من الطلبة على وجه السرعة وحتى إشعار آخر.

ونفى أمين سر نقابة العاملين في جامعة بيرزيت د. سامح أبو عواد في تصريح لمحطات محلية  قيام طلبة الجامعة بتحطيم البوابة أو حصول أعمال عنف فيها. بل كان هناك منع لادخال الاعلام والرايات، فقام الطلبة بإلقائها من فوق البوابة دون القيام بأي عملية تحطيم، وبعدها قام الحرس بفتح البوابة.

وأوضح أن “ما حصل انه كان هناك احتفال اليوم في الجامعة بمناسبة انطلاق الجبهة الشعبية، حيث حاولت إدارة الجامعة تعطيل الاحتفال، فتوحدت كافة الاطر الطلابية ومن خلفهم نقابة العاملين في رفض هذا الاجراء، إذ يجب ابقاء الجامعة منارة للحرية والوحدة الوطنية والنضال، وهذه رسالة الجامعة على مر الزمن”.

وأضاف أبو عواد أن ما حصل هو خلاف بين مكونات الجامعة على توجهات الجامعة الاخيرة. وقال “قد تكون إدارة الجامعة اخافتها الاملاءات الاسرائيلية الاخيرة بخصوص دور بيرزيت الريادي في المقاومة وتعزيز الروح الوطنية، فآثرت إدارة الجامعة الانصياع لاملاءات الاحتلال”.

وأضاف أبو عواد: الكتل الطلابية ونقابة العاملين في الجامعة ترى في انصياع إدارة الجامعة لهذه الاملاءات خطأ فادحاً.

من جانبه، نفى نائب رئيس جامعة بيرزيت لشؤون التنمية والاتصالات د. غسان الخطيب لـ” وكالة وطن”، أن تكون إدارة الجامعة قد خضعت لأي املاءات او اتهامات اسرائيلية بعسكرة الجامعة.

وقال الخطيب ” في مواقفنا الاعلامية المعلنة لنا ردود واضحة وحاسمة تجاه الاتهامات الاسرائيلية، للتأكيد على أن الجامعة تحتفظ بكل الحقوق المتاحة لأي طلبة بأي جامعة في العالم، وأن الجامعة تعتمد المعايير الاكاديمية وحرية التعبير ، وجامعة بيرزيت تشتهر من بين كل الجامعات في الوطن والعالم، بأنها من اكثر الجامعات التي تتيح مساحة للرأي في القضايا الاجتماعية والسياسية وغيرها”.

وأضاف: موضوع المظاهر العسكرية تخرج عن صلاحيات ودور ووظيفة اي جامعة، وتخرج عن نطاق حرية التعبير لتصل الى مجالات تمارس خارج الجامعات.

وبشأن اتخاذ الجامعة قرارا بمنع المظاهر العسكرية فيها، قال الخطيب “دائما تحاول الجامعة ان تصحح هذا الخلل، لان هناك انظمة وتعليمات فيها تتعارض مع هذا السلوك، وكان من الواجب أن تقوم الجامعة بذلك مبكرا، واذا كان هناك خطأ فقد تأخرت الجامعة بتطبيق انظمتها في هذا الصدد حتى هذا الوقت”.

وأضاف “تكرار وازدياد هذه الظاهرة عن الحدود هو ربما خلق تراكمات دعت الجامعات للتحرك”.

وحول الحوار بين أطياف الجامعة لحل الأزمة، أكد الخطيب أنه “مازالت الجهود قائمة، لكن أسرة الجامعة مستاءة لأسلوب العنف الذي استخدم في الدخول للجامعة، وبشكل مخالف للتعليمات لانها ليست المكان الذي يتبادل فيه الناس الآراء والمواقف بواسطة العنف، لذلك لدى الجامعة تحفظ كبير على الطريقة التي مُرست والتي تم خلالها تحطيم الابواب، والدخول بشكل عنيف وهذا مستهجن الى حد عبير، ويجب على أسرة الجامعة أن تستخلص العبر من هذا الحدث حتى لا يتكرر”.

شاهد أيضاً

جامعة بيرزيت الثامنة عالمياً والأولى عربياً بمسابقة “نورمبرغ” للمحكمة الصورية

رام الله – فينيق نيوز – فاز فريق دائرة القانون في جامعة بيرزيت بالمرتبة الثامنة …

الاحتجاجات الأمريكية.. نشر الحرس الوطني بواشنطن و11 ولاية وحظر تجوال في 25 مدينة

واشنطن – فينيق نيوز – شهدت الولايات المتحدة ليلة جديدة من المظاهرات الشعبية التي رافقتها …

3 إصابات بجريمتي إطلاق نار في العيسوية وشعفاط

  القدس المحتلة – فينيق نيوز – أصيب 3 أشخاص بينهم طفلين بجروح بين متوسطة …

%d مدونون معجبون بهذه: