الرئيسية / دولي / الديمقراطيون يتبنون تهمتين ضد ترامب

الديمقراطيون يتبنون تهمتين ضد ترامب

واشنطن – فينيق نيوز – تبنى الديمقراطيون، اليوم الثلاثاء، تهمتين ضد الرئيس الامريكي دونالد ترمب، في إطار السعي إلى عزله، هما إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس، وفق ما ذكرته وكالة “فرانس برس”.

وفي حال تبني هاتين التهمتين ضمن جلسة عامة يرجح أن تعقد الأسبوع المقبل، سيكون ترمب ثالث رئيس في التاريخ يوجه إليه الكونغرس الأميركي اتهاما.

من جانبها، اعتبرت ستيفاني غريشام المتحدثة باسم البيت الأبيض اتهامات رئيسة مجلس النواب الأمريكي والديمقراطيين للرئيس ترامب، محاولة حزبية لا مبرر لها لتقويض ترامب.

وقالت المتحدثة: “اليوم، وفي محاولة لا أساس لها وحزبية لتقويض الرئيس الحالي، أعلنت الرئيسة بيلوسي والديمقراطيون في مجلس النواب عن النتيجة المحددة سلفا لعملية المساءلة المخزية – وهو أمر كانوا يسعون إليه منذ تنصيب الرئيس ترامب”.

وأضافت أن الديمقراطيين في مجلس النواب يحاولون “منذ زمن طويل تغيير أصوات 63 مليون أمريكي.. لقد قرروا أنه يتعين عليهم عزل الرئيس ترامب لأنه لا يمكنهم هزيمته بطريقة مشروعة عبر صندوق الاقتراع”.

وأكدت المتحدثة أن “استخدام الديمقراطيين مكالمة هاتفية مع رئيس أوكرانيا – في وجود نسخة أصدرها الرئيس نفسه – كان بمثابة حجة لهذه المحاولة الحزبية والمثيرة للشفقة للإطاحة بإدارة ترامب بعد انتخابات عام 2016”.

ورأت المتحدثة أن الإعلان عن “اتهامين لا أساس لهما، لا يؤذي الرئيس، بل يضر بالشعب الأمريكي، الذي يتوقع من مسؤوليه المنتخبين العمل نيابة عنهم لتقوية أمتنا”.

وشددت أن ترامب سيواجه “هذه الاتهامات الكاذبة في مجلس الشيوخ ويتوقع تبرئته بالكامل، لأنه لم يرتكب أي خطأ”.

وكان وصف ترامب، الاتهامات التي وجهتها له اللجنة القضائية بمجلس النواب ضمن التحقيق الذي أطلقه الحزب الديمقراطي في قضية عزله، بأنها “مثيرة للسخرية وباطلة”.

وقال ترامب اليوم الثلاثاء عبر “تويتر”، إن اتهامه من قبل رئيس اللجنة القضاية جيرولد نادلر بـ”الضغط على أوكرانيا كي تتدخل في انتخابات عام 2020  أمر مثير للسخرية خاصة أنه يعلم أن هذا غير صحيح”.

وأشار ترامب إلى أن “كلا من رئيس أوكرانيا (فلاديمير زيلينسكي) ووزير خارجيتها أكدا مرارا أنه لم يكن هناك أي ضغط” من البيت الأبيض على كييف.

كما اتهم ترامب رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب والنواب الديمقراطيين بأنهم “يعرفون حقيقة الأمر (أي النفي الأوكراني)، لكنهم يرفضون الاعتراف بالواقع”.

%d مدونون معجبون بهذه: