الرئيسية / محليات / 37 إصابة بذخائر الاحتلال في مسيرة العودة شرق القطاع

37 إصابة بذخائر الاحتلال في مسيرة العودة شرق القطاع

غزة – فينيق نيوز – أصيب 37 مواطنا اليوم  بنيران الاحتلال خلال مسيرات العودة وكسر الحصار على حدود قطاع غزة والتي تجددت اليوم بعد توقف لثلاثة اسابيع.

وأفادت وزارة الصحة بغزة ان الطواقم الطبية تعاملت مع 37 اصابة مختلفة (منها 4 بالرصاص الحي و 10 باعيرة معدنية مغلفة بالمطاط)، ومن بين الاصابات 10 اطفال جراء اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي بحق المشاركين السلميين في الجمعة ال 83 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة

وتوجه الاف الفلسطينيين الى خمس نقاط على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة للمشاركة في الجمعة الـ 83 لمسرات العودة وكسر الحصار. تلبية لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة والتي دعت لاوسع مشاركة ممكنة مؤكدة على سلمية التظاهرات.

ونشر جيش الاحتلال مزيد من قواته على طول الحدود الشرقية بعد عودة التظاهرات التي توقفت لثلاثة أسابيع.

من جهته قال عبد اللطيف القانوع الناطق باسم حماس ان الجماهير المشاركة في مسيرات العودة تؤكد من جديد على استمرار المسيرات بحيويتها وديمومتها بأدواتها السلمية والشعبية وانها ماضية باجماع وطني ودعم شعبي دون تردد او تلكؤ.

وأضاف ان مسيرات العودة قد تتريث او تتوقف لكنها لن تنتهي الا بانتزاع كامل مطالبها من الاحتلال وتحقيق اهدافها.

 

«الديمقراطية»: مسيرات العودة محطة نضالية

بدورها، توجهت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالتحية النضالية إلى جماهير شعبنا الفلسطيني التي شاركت في جمعة «في ذكرى الانتفاضة المجيدة .. المسيرة مستمرة» الجمعة الـ83 لمسيرات العودة وكسر الحصار في مخيمات العودة الخمس شرقي قطاع غزة.

وشددت الجبهة في بيان صحفي ، أن المشاركة الشعبية الواسعة في الجمعة الـ83 للمسيرات تأكيد على أصالة شعبنا الفلسطيني وإصراره على مواصلة النضال والمقاومة بكل أشكالها ضد الاحتلال والحصار الإسرائيلي. مستنكرةً تعمد قوات الاحتلال الإسرائيلية استهداف المدنيين العزل وخاصة من لأطفال إلى جانب الطواقم الطبية والمسعفين.

وأوضحت الجبهة أن مسيرات العودة وكسر الحصار هي محطة نضالية جماهيرية، وشكل من أشكال المقاومة الشعبية، تتطلب شحذ كل الهمم والطاقات والأدوات والخطط النضالية، ستتواصل بطابعها الجماهيرية وأدواتها الشعبية إلى أن تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها. مبينةً أن المسيرات تشكل أحد العناوين الكبرى لانخراط شعبنا الصامد ومقاومته الباسلة في قطاع غزة ضد الاحتلال والحصار والعدوان الإسرائيلي الدموي.

وأضافت «لن نساوم على حقوق شعبنا الفلسطيني بما فيها حق شعبنا في تقرير المصير وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران (يونيو) 1967، وحقه في العودة إلى الديار والممتلكات التي هجر منها منذ العام 1948».

وأكدت الجبهة في الذكرى الثانية والثلاثين لانتفاضة الحجارة الكبرى، على مواصلة الانتفاضة والمقاومة بكافة أشكالها ضد الاحتلال والاستيطان والحصار ومشاريع التهويد والأسرلة، بديلاً لخيار المفاوضات الثنائية البائس واتفاق أوسلو الفاسد بكافة ملحقاته السياسية والاقتصادية والأمنية.

وختمت الجبهة بيانها بالتأكيد على ضرورة عقد اجتماع وطني شامل للاتفاق على إستراتيجية وطنية بديلة ودعم صمود شعبنا، وإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، وتصويب العلاقات الداخلية في م.ت.ف، واستنهاض الحركة الجماهيرية وتطويرها نحو الانتفاضة الشاملة وصولاً لعصيان وطني شامل ضد الاحتلال والاستيطان، لمواجهة «صفقة ترامب- نتنياهو» ومشاريع الضم والتهويد.

شاهد أيضاً

طيران الاحتلال يقصف مواقع جنوب قطاع غزة

غزة – فينيق نيوز – قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، مواقع للمقاومة الفلسطينية و أرض …

التنمية الاجتماعية تبحث مع مؤسسات دولية تنفيذ برنامج مساعدات نقدية لـ 2639 أسرة بقطاع غزة

رام الله – فينيق نيوز – ناقشت وزارة التنمية الاجتماعية وعبر اجتماع بنظام (الزوم)، مع …

ثلاث اصابات جديدة بكورونا في قطاع غزة

غزة – فينيق نيوز – أعلنت الصحة في قطاع غزة تسجيل ثلاث اصابات جديدة بفيروس …

%d مدونون معجبون بهذه: