الرئيسية / عربي / العراق.. 18 قتيلا و108 جرحى بصدامات في الناصرية ورئيس الوزراء يقدم استقالته

العراق.. 18 قتيلا و108 جرحى بصدامات في الناصرية ورئيس الوزراء يقدم استقالته

بغداد – فينيق نيوز – لقي 18 شخصا مصرعهم وأصيب أكثر من 100 آخرين، اليوم الجمعة، خلال صدامات في الناصرية، جنوب شرق العراق، بين المحتجين وقوات الأمن.

وأوضح مصدر طبي عراقي أن جميع الإصابات وقعت صباحا في مصادمات قرب مديرية شرطة المحافظة، وقبل أن تهدأ الأمور في المدينة بعد إعلان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي نيته الاستقالة من منصبه.

وشهدت مدينة الناصرية وأنحاء أخرى من ذي قار صدامات بين المحتجين ورجال الأمن، حيث أحرق المتظاهرون مقر فوج المهمات الخاصة بالمحافظة، وقطعوا جسر الزيتون وسط المدينة التي سمع فيها صوت إطلاق رصاص حي بعد أن فرضت السلطات حظر تجوال فيها.

وكان قتل 32 متظاهرا  امس الخميس في الناصرية فيما أصيب 225 شخصا في أكثر الأيام دموية في المحافظة منذ بدء الاحتجاجات قبل إكثر من شهر.

وأكدت مصادر من الشرطة ومستشفيات في العراق أن عدد قتلى الاحتجاجات التي اندلعت في معظم المدن منذ الأول من أكتوبر 2019، تجاوز 400 معظمهم من المتظاهرين العزل.

أعلن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، أنه ينوي رفع طلب رسمي لاستقالته إلى برلمان البلاد، استجابة لدعوة تقدم بها المرجع الديني الأعلى في البلاد، آية الله علي السيستاني.

واعلن رئيس الوزراء العراقي انه سيرفع  للبرلمان كتابا رسميا بطلب  الاستقاله

وقال عبد المهدي، في بيان أصدره اليوم الجمعة: “استمعت بحرص كبير إلى خطبة المرجعية الدينية العليا يوم 29/11/2019 وذكرها أنه بالنظر للظروف العصيبة التي يمر بها البلد، وما بدا من عجز واضح في تعامل الجهات المعنية مع مستجدات الشهرين الأخيرين بما يحفظ الحقوق ويحقن الدماء، فإن مجلس النواب الذي انبثقت منه الحكومة الراهنة مدعو إلى أن يعيد النظر في خياراته بهذا الشأن ويتصرف بما تمليه مصلحة العراق والمحافظة على دماء أبنائه، وتفادي انزلاقه إلى دوامة العنف والفوضى والخراب”.

وأضاف: “استجابة لهذه الدعوة وتسهيلا وتسريعا لإنجازها بأسرع وقت، سأرفع إلى مجلس النواب الموقر الكتاب الرسمي بطلب الاستقالة من رئاسة الحكومة الحالية ليتسنى للمجلس إعادة النظر في خياراته، علما أن الداني والقاصي يعلم بأنني سبق وأن طرحت هذا الخيار علنا وفي المذكرات الرسمية، وبما يحقق مصلحة الشعب والبلاد”.

بدوره، قدم امين عام مجلس الوزراء استقالته بعد ساعات على إعلان رئيس الحكومة العراقية، عادل عبد المهدي، عزمه إرسال طلب استقالته إلى مجلس النواب”.

وحميد الغزي ينحدر من محافظة ذي قار التي تشهد منذ يومين أحداثا دامية، كما أنه كان رئيس الحكومة المحلية فيها قبل أشهر.

والغزي هو أحد أبناء عشيرة الغزي التي حملت السلاح أمس وطالبت بإخراج القوات الأمنية التي تسببت بقتل المحتجين في المحافظة.

جدير بالذكر أن مجلس القضاء الأعلى في العراق، أعلن اليوم عن تشكيل لجنة تحقيق بأحداث القتل التي طالت المتظاهرين في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، خلال اليومين الماضيين.

وشهدت مدينة الناصرية وأنحاء أخرى من محافظة ذي قار صدامات بين المحتجين ورجال الأمن، حيث أحرق المتظاهرون مقر فوج المهمات الخاصة بالمحافظة، وقطعوا جسر الزيتون وسط المدينة التي سمع فيها صوت إطلاق رصاص حي بعد أن فرضت السلطات حظر تجوال فيها.

دم محافظ ذي قار العراقية، عادل الدخيلي، مساء اليوم الخميس، استقالته من منصبه على خلفية أعمال العنف خلال الاحتجاجات التي تشهدها المحافظة وخاصة مدينة الناصرية.

وكان محافظ ذي قار العراقية قدم استقالته احتجاجا على أحداث  الناصرية

وقال الدخيلي، في رسالة وجهها إلى أبناء ذي قار: “أكتب لكم الآن وقلبي يعتصر ألما على ما حل بمدينتنا الصابرة المنكوبة، وأوجه خطابي لكم لأنكم الأهل والأقارب والعشيرة، بكم كنت وبكم سأكون، ودونكم لا يحلو مقام، ولا يهنأ أحد بمنصب”.

شاهد أيضاً

انفجار بقاعدة للجيش الأمريكى بين العراق والكويت

بغداد – فينيق نيوز – قال مصدر أمني عراقي، مساء اليوم الاثنين، إن انفجارا وقع …

لبنان.. الاستقالات تتوالى من الحكومة والبرلمان

بيروت – فينيق نيوز – وسط سخط شعبي على أداء  الحكومة بعد انفجار مرفأ بيروت …

مظاهرات حاشدة في اسرائيل تطالب باستقالة نتنياهو

 احتشد أكثر من 15 الف متظاهر أمام منزل رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في …

%d مدونون معجبون بهذه: