الرئيسية / عربي / محتجون عراقيون يحرقون القنصلية الإيرانية في النجف

محتجون عراقيون يحرقون القنصلية الإيرانية في النجف

 

بغداد – فينيق نيوز – احرق متظاهرون مبنى القنصلية الإيرانية في محافظة النجف العراقية ، عقب أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المحتجين بسبب صدامات مع قوات الأمن.

وحاولت قوات الأمن منع المتظاهرين من الوصول إلى مبنى القنصلية، مما أدى إلى وقوع صدامات بين الطرفين نتج عنه إصابة 32 متظاهر.

وسارعت السلطات العراقية إلى إرسال قوة من مكافحة الإرهاب إلى مقر القنصلية لتأمينها.

وأكد محافظ النجف لؤي الياسري، أن الحكومة المحلية ماضية في طريق “وأد الفتنة” وعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين، مشيرا إلى أن الحكومة المحلية بادرت بالتواصل مع المحتجين للعدول عن التصعيد الأخير.

وقال الياسري في رسالة وجهها للمتظاهرين: “شهدنا معكم ومنذ يوم أمس الثلاثاء، خروج مجاميع من الشباب الناقمين على الأوضاع السلبية التي نعمل جميعا على إيجاد الحلول لإنهائها بأسلم الطرق وذلك بالالتزام بتوجيهات المرجعية العليا وبرغبة العراقيين جميعا بعدم الانجرار نحو العنف والعنف المقابل”.

وأضاف، أن “ما يؤسف له قيام هؤلاء الشباب بقطع الطرق وإشعال النيران في بعض الأماكن الحيوية والرئيسية في المحافظة للتعبير عن احتجاجهم وتصعيد لغة الاحتجاج”.

وأشار إلى مبادرة الحكومة المحلية والقيادات الأمنية بالتواصل مع المحتجين للعدول عن التصعيد وذلك من أجل المحافظة وأبنائها.

وأغلق محتجون في وقت سابق عددا كبيرا من الطرق في مدن بجنوب العراق، كما أغلقت الدوائر الحكومية والمدارس في مدن الكوت والبصرة والحلة والنجف أبوابها، واستمرت الاحتجاجات من دون وقوع أعمال عنف.

واتخذت السلطات المحلية في النجف جنوبي العراق، إجراءات طارئة لمواجهة الاحتجاجات المحتدمة في المدينة، ، التي أسفرت عن إحراق القنصلية الإيرانية.

وأعلنت قيادة شرطة النجف فرض حظر التجول في المحافظة، فيما أعلن المحافظ غدا الخميس عطلة رسمية، وذلك بعد تصاعد المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن في المدينة.

وقال محافظ النجف إن الدوام الرسمي في جميع دوائر الدولة معطل، الخميس، عدا الدوائر الامنية والصحية والخدمية، وذلك لقطع أكثر الطرق بسبب التظاهرات التي تشهدها المناطق الرئيسية في المحافظة.

وقالت مصادر أمنية إنه تم إجلاء العاملين بالقنصلية قبل الحادث.

والواقعة تكرار لما حدث في مطلع نوفمبر الجاري، حيث حاصر متظاهرون عراقيون مقر القنصلية الإيرانية في مدينة كربلاء المجاورة، وحاولوا إحراقها، معتبرين أن إيران تقف “خلف النظام السياسي العراقي الفاسد”.

كما حاول محتجون اقتحام مرقد محمد باقر الحكيم في المدينة، لكن وجود قوات الأمن حال دون ذلك.

ويشهد العراق أكبر موجة احتجاجات منذ عام 2003، حيث قتل فيها ما لا يقل عن 330 شخصا منذ بدء الاضطرابات في بغداد وجنوب البلاد، أوائل أكتوبر.

ويطالب المحتجون بالإطاحة بالنخبة السياسية التي يقولون إنها فاسدة وتخدم قوى أجنبية لا سيما إيران، بينما يعيش الكثير من العراقيين في فقر دون فرص عمل أو رعاية صحية أو تعليم على مستوى جيد.

شاهد أيضاً

مظاهرات حاشدة في اسرائيل تطالب باستقالة نتنياهو

 احتشد أكثر من 15 الف متظاهر أمام منزل رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في …

البيت الأبيض: الحكومة سترسل قوات فدرالية إضافية للتعامل مع الاحتجاجات

واشنطن – فينيق نيوز  – اعلن البيت الأبيض، اليوم الاثنين، أن الحكومة الأمريكية سترسل قوات …

الاحتجاجات في الولايات المتحدة تتصاعد والاعتقالات تطال 4 آلاف متظاهر

واشنطن – فينيق نيوز – اعتقلت السلطات الأمريكية أكثر من 4 آلاف شخص، منذ اندلاع …

%d مدونون معجبون بهذه: