عربيمميز

ارتفاع حصيلة صحايا الاحتجاجات في العراق ردود الفعل القلقه تتواصل

بغداد – فينيق نيوز – أفادت مصادر طبية وأمنية عراقية، اليوم السبت، بأن عدد القتلى منذ بدء الاحتجاجات ارتفع إلى 72 شخصا، فيما رفعت السلطات في البلاد حظر التجول في العاصمة بغداد.

وأكدت وكالة “فرانس برس” أن حصيلة قتلى الاحتجاجات تقارب الـ100 شخص، في حين سُجلت 4 آلاف إصابة.

وامر رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، الجمعة، برفع حظر التجول اعتبارا من الساعة الخامسة من صباح اليوم السبت، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء العراقية.

لكن السلطات المحلية في مدينتي الناصرية والديوانية بجنوب العراق، حيث تستمر التظاهرات الشعبية، أعلنت فرض حظر التجوال في المدينتين اليوم السبت اعتبارا من الساعة الواحدة ظهرا وحتى إشعار آخر.

ويشهد العراق احتجاجات عنيفة منذ الثلاثاء الماضي، بدأت من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب ذات أكثرية شيعية.

ورفع المتظاهرون من سقف مطالبهم وباتوا يدعون لاستقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بعد استخدام قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات.

أحمد أبوالغيط،

في غضون ذلك، أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، عن قلقه من تطورات الأوضاع في العراق وحالة التصعيد المصاحبة للتظاهرات التي تشهدها بغداد وبعض المدن، منذ بداية أكتوبر الجاري.

وقال مصدر مسؤول في الأمانة العامة للجامعة اليوم السبت إن أبوالغيط أبدى أسفه الشديد لسقوط ضحايا وجرحى في صفوف المتظاهرين وكذلك من قوات الامن، مقدما تعازيه لأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.

وأضاف المصدر أن الأمين العام يتطلع لقيام الحكومة العراقية بكل ما من شأنه تهدئة الوضع والبدء الفوري بحوار جدي وحقيقي يفضي إلى إزالة الأسباب التي دعت إلى التظاهر.

وجدد المصدر تأكيد دعم جامعة الدول العربية الكامل للعراق في كل ما من شأنه إنهاء حالة التصعيد الحالية وإحلال السلم والاستقرار في البلاد.

أنطونيو غوتيريش

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الحكومة العرقية والمتظاهرين إلى البدء في حوار كخطوة عاجلة للتخفيف من حدة التوتر.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك في بيان: “يتابع الأمين العام للأمم المتحدة عن كثب التطورات في العراق، ويدعو إلى إجراء حوار بين الحكومة والمتظاهرين كخطوة فورية نحو وقف التصعيد”.

وفقا لدوجاريك، شدد الأمين العام أيضا على أن حرية التعبير والتجمع السلمي حقوق إنسانية أساسية يجب احترامها.

الخارجية الفرنسية

ونشرت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم السبت، بيانا في موقعها الرسمي على الإنترنت أكدت فيه أهمية أن يكون تعامل قوات الأمن العراقية متناسبا مع الاحتجاجات التي يشهدها عدد من مدن البلاد.

وجاء في البيان أن “فرنسا تولي اهتمامها بالوضع في العراق والمظاهرات التي شهدتها بغداد ومحافظات أخرى جنوب البلاد، كما تقدم تعازيها لعائلات الضحايا وتتمنى للمصابين شفاءً عاجلا”.

وأضاف أن “فرنسا تجدد تأييدها للحق في التظاهر السلمي وأهمية أن يكون هناك رد متناسب من قبل قوات الأمن، كما تشجع السلطات العراقية على معالجة الظروف المحيطة بأعمال العنف”.

وتابع “فرنسا تدعم جهود الحكومة العراقية بشأن مساعي الاستقرار وإعادة البناء وتطوير الخدمات العامة لفائدة الشعب العراقي، كما تحيي إرادة رئيس الوزراء في الرد على المطالب المشروعة للشعب العراقي”.

الخارجية التركية

واعربت وزارة الخارجية التركية، عن تطلعها إلى قيام الحكومة العراقية بـ”الخطوات اللازمة لضمان تلبية تطلعات الشعب المشروعة”.

وقالت الوزارة في بيان تعليقا على الاحتجاجات الدامية ف: “نعتقد أن الحكومة العراقية ستتخذ الخطوات اللازمة لضمان تلبية تطلعات الشعب”.

وأعربت عن أسفها لسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى خلال الاحتجاجات المتواصلة منذ الأول من أكتوبر في العاصمة بغداد ومحافظات جنوبية.

وأعربت الوزارة عن تعازيها بمقتل “الأشقاء العراقيين من مدنيين وعناصر أمن خلال الاحتجاجات”، وتمنت الشفاء العاجل للجرحى.

وأكدت أن “تركيا تولي أهمية لاستقرار العراق”، داعية كافة الأطراف في العراق إلى “ضبط النفس والتحلي بالحكمة من أجل عدم وقوع خسائر بشرية أكثر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

John Carlson Jersey 
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock