الرئيسية / فينيق مصري / مسؤول سابق: حركة “حسم” كانت تعد مخططا كارثيا في مصر

مسؤول سابق: حركة “حسم” كانت تعد مخططا كارثيا في مصر

الداخلية: المتهم في تفجير “معهد الأورام” هارب من حكم إعدام

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – قال مساعد وزير الداخلية المصري الأسبق، اللواء محمد نور الدين، أن حركة “حسم” التابعة للإخوان المسلمين “كانت تعد مخططا كارثيا لإفساد الاحتفالات بالأعياد” في مصر.

وأشار اللواء نور الدين في تصريحات لروسيا اليوم، إلى أن جهاز الأمن الوطني المصري استطاع إنقاذ مصر من مخطط كبير، كانت تعد له “حسم”، حيث أنه عقب تفجير “معهد الأورام” ونفي حسم المسؤولية عنه، كان هناك سباق مع الزمن في جهاز الأمن الوطني لأنه وببساطة، كان النفي من “حسم” يعطي إشارة كبرى أن عناصرها يعدون العدة لعملية كبرى وكان يجب التحرك سريعا.

ونوه نور الدين بأن الأمن الوطني المصري استطاع عبر عمليات فنية معقدة التوصل لأمور هامة من عملية معهد الأورام، حيث توصل لاسم منفذ العملية من خلال تجميع الوجه والـ DNA بعد 12 ساعة من العملية.

وأكد المسؤول المصري السابق أن الأمن تعقب اتصالات أفراد أسرة المتهم وصولا للقبض على شقيقه، والذي كان يمثل كنزا للمعلومات تم التوصل من خلاله لأكبر خلية عنقودية من “حسم”، تضم أكثر من 20 شخصا، وتم ذلك كله خلال أقل من 48 ساعة.

وتابع حديثه قائلا: “حصل الأمن الوطني على معلومات من خلال مصادر سرية وتعقب اتصالات وأرشيف معلومات، حيث اعتزمت الحركة تنفيذ عمليات إرهابية متزامنة قبيل عيد الأضحى، وتحركت ثلاث مأموريات أمس إلى الشروق والفيوم وحلوان في توقيت متزامن، وقضت على 17 إرهابيا، ولعلي لا أبالغ إذ قلت إن المتفجرات التي عثر عليها معهم كانت لها قوة تدمير هائلة، ويقظة الأمن الوطني أنقذت مصر من مخطط كارثي”.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد نشرت تسجيلات لاعترافات لعناصر في الخلية المتورطة في تفجير مركز الأورام وسط القاهرة، كما نشرت لقطات لحركة تنقل عناصر الخلية قبل تنفيذها للتفجير.

المتهم في تفجير “معهد الأورام” هارب من حكم إعدام

من جانبها كشفت مصادر قضائية مصرية، أن القيادي الإخواني، أحمد محمد عبد الرحمن عبد الهادي، أحد المتهمين، بالضلوع في تفجير معهد الأورام، هارب من حكم إعدام.

ويواجه هذا القيادي يواجه حكما غيابيا بالإعدام، لاتهامه باغتيال النائب العام الراحل هشام بركات، فضلا عن إدراجه بحكم نهائي على “قائمة الإرهابيين” لمدة 5 سنوات، لاتهامه بقضية “حسم ولواء الثورة” التي تنظر المحكمة العسكرية في وقائعها حاليا.

واتهمت الداخلية في بيان رسمي، مساء أمس ، أحمد عبد الهادي، بالضلوع في التفجير، واصفة إياه بأحد وسائل الاتصال وتلقي التكليفات من كوادر “حركة حسم” بالخارج.

ويبرز اسم القيادي الإخواني الطبيب، أحمد عبد الهادي، مواليد 29 مارس 1960، على رأس قائمة المتهمين في اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، وهي القضية التي أصدرت فيها محكمة النقض حكما نهائيا على المتهمين الصادر ضدهم حكم الجنايات أول درجة حضوريا، بينما تبقى أمام القيادي الإخواني والمتهمين المحكومين غيابيا فرصة لإعادة إجراءات محاكمته في القضية، حال تسليم أنفسهم للسلطات.

وأوردت المحكمة في حكمها، وفقا لما جاء في التحقيقات وتحريات الأجهزة الأمنية وأقوال الشهود، أن القيادي عبد الهادي تولى قيادة داخل جماعة الإخوان وتخابر مع قيادات حركة حسم “الجناح المسلح للجماعة” في التخطيط لقتل المستشار الراحل هشام بركات، موضحة أن عبد الهادي أمد العناصر المدانة بتنفيذ عملية الاغتيال بالمعونات اللازمة لتنفيذ العملية.

شاهد أيضاً

الشرطة تتلف 121 مركبة غير قانونية في طولكرم

طولكرم – فينيق نيوز –  أتلفت الشرطة 121 مركبة غير قانونية في محافظة طولكرم . …

مركز رونالدو يفتح باب الانتساب لدورة تدريب في النجارة

رام الله – فينيق نيوز – اعلن مركز رونالدو لتأهيل الشبيبة التابع لوزارة التنمية الاجتماعية، …

وزارة التنمية تبحث مع اليونيسف و شارك تنفيذ خطة زيادة الوعي بقضايا الطفولة المبكرة

رام الله – فينيق نيوز – بحثت الادارة العامة لشؤون الاسرة والطفولة بوزارة التنمية الاجتماعية …

%d مدونون معجبون بهذه: