Uncategorized

أبو لبن: أولى العجول المعفاة من الجمارك تصل فلسطين في آذار

549308

رام الله – فينيق نيوز – قال طارق أبو لبن مدير عام التسويق في وزارة الزراعة ان وزارته فتحت حصة استيراد العجول الحية خارج إطار التعرفة الجمركية الإسرائيلية وتحديد الكميات وفق قوائم بروتوكول باريس الاقتصادي ، متوقعا وصول أول شحنة ضمن الترتيبات الجديدة في آذار.

وتأتي هذه الإجراءات في إطار سعي الحكومة لخفض أسعار اللحوم، والحيلولة دون ارتفاعها في المواسم، والأعياد.

وحدد بروتوكول باريس عدد رؤوس الحيوانات الحيّة المسموح باستيرادها ضمن “الكوتا” الخاضعة للولاية الكاملة للسلطة الوطنية، بتحديد الرسوم الجمركية عليها أو إعفائها بـ25 ألف رأس أغنام و1660 رأس ابقار، وهي كميات تقل بكثير من حاجة السوق الفلسطينية.

وقال أبو لبن لـ”وفا”: “تجاوزنا العقبات التي حالت دون الاستفادة من “الكوتا” الزراعية، بإجراء تغييرات عليها تمثلت بشكل أساسي بعدم استيفاء الجمارك على العجول المستوردة، ما يعني أن كمية العجول المسموح باستيرادها بإعفاء جمركي باتت غير محددة، بالإضافة إلى قيام الوزارة بالاتفاق مع الجانب الإسرائيلي على حجز وتخصيص محطتين للحجر البيطري لاستخدام المستورد الفلسطيني، في الرملة و حيفا.

أشار أبو لبن إلى أنه يتم توزيع “الكوتا” من خلال إعلان في الصحف الفلسطينية، وعمن يرغب من المستوردين ويستوفي الشروط، التقدم بطلب وتتم دراسة الطلبات من قبل لجنة متخصصة في الوزارة، وبعد ذلك يتم تقسم “الكوتا”، و يصبح المستورد ملزما باستيراد الكمية التي أحيلت إليه، وعليه إيداع شيك بنكي بقيمة 10 آلاف دينار أردني لا تسترد إلا بعد التأكد من قيامه باستيراد الكمية، بالإضافة الى التعهدات العدلية الأخرى.

ولضمان تغطية فترات الذروة في الاستهلاك، قال الوزارة فرضت على المستوردين ضرورة إتمام إجراءات الاستيراد كافة قبل شهر حزيران المقبل، مشيرا إلى أن إجراءات استيراد هذه السلعة تحتاج إلى ما لا يقل عن 40 يوما، ولكونها ليست من السلع سريعة التلف، فمن الممكن إبقاؤها في مزارع المستورد حوالي 100 يوم أخرى
في مثل هذا الوقت من العام الماضي، شهدت الأسواق الفلسطينية ارتفاعا كبيرا في أسعار اللحوم، ما زالت أثاره ماثلة حتى اليوم، رغم الانخفاض الحاد في أسعار الحيوانات الحية في الدول المنتجة.

ووصلت الأزمة ذروتها في الفترة الممتدة من قبل شهر رمضان إلى ما بعد عيد الأضحى المبارك، ما أدى إلى ارتفاع كبير في أسعار اللحوم، حيث تراوح سعر كيلو الدجاج 17-21 شيقلا، وفي بعض الأوقات والمناطق تجاوز 23 شيقلا، وكذلك الأمر أسعار اللحوم الحمراء التي سجلت ارتفاعا بين 20-35%، إذ وصل سعر كيلو لحم العجل إلى ما يقارب 65 شيقلا، ولحم الخروف إلى ما يقارب 85 شيقلا.

ولضمان عدد تكرار الأزمة هذا العام، أشار أبو لبن إلى جملة من الإجراءات اتخذتها الوزارة من شأنها أن تمنع حدوث الأزمة، وستؤدي بمحصلتها إلى انخفاض أسعار اللحوم الحمراء في السوق الفلسطينية، ولتعود بشكل كبير للحضور على المائدة الفلسطينية، حيث شهد مؤشر أسعار اللحوم انخفاضا كبيرا على مستوى العالم، خصوصا أسعار الحيوانات الحية في البلاد المنتجة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

John Carlson Jersey 
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock