اّخر الأخبار
الرئيسية / ثقافة و أدب / وفاة الكاتب والروائي الليبي أحمد إبراهيم الفقيه

وفاة الكاتب والروائي الليبي أحمد إبراهيم الفقيه

القاهرة – فينيق نيوز – ريحاب شعراوي – فجعت الأوساط الثقافية العربية بوفاة الكاتب والروائي الليبي أحمد إبراهيم الفقيه عن عمر ناهز 77 عاما.

وقالت عائلة الفقيه أن ابنها توفي، أمس الأربعاء، بعد صراع مع المرض في العاصمة المصرية القاهرة.

وحصل الفقيه على درجة الدكتوراه في الأدب العربي، من جامعة إدنبره الإسكتلندية، ثم انتقل إلى ليبيا ودرس في جامعاتها، إضافة إلى جامعات عربية أخرى في مصر والمغرب. وفازت مجموعاته القصصية ورواياته بالعديد من الجوائز.

كما اختار الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ثلاثيته الروائية “سأهبك مدينة أخرى” ضمن قائمة أفضل 105 روايات عربية صدرت في القرن العشرين.

وكانت الصحراء في روايات الفقيه، هي “البطل وعبورها هو المتاهة الإنسانية”، وتجلت في مسرحية كتبها باللغة الإنجليزية تحت عنوان “الغزالات”، وكان الجري وراء الغزالات في الصحراء “معادلا طبيعيا لجري الإنسان وراء الأحلام والأماني والأوهام”، وفقا للأديب الراحل.

وأثار الروائي والقصّاص والأكاديمي الراحل جدلا واسعا في ليبيا، في شهر سبتمبرالماضي، بعد مقابلة تلفزيونية، كشف من خلالها أن حالته الصحية سيئة وبحاجة إلى تدخل طبي سريع، بعد رفض بريطانيا إعطاءه تأشيرة دخول البلاد لأنه “ليبي” فقط، بحسب تعبيره.

الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعى 

ونعى الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، برئاسة أمينه العام، الشاعر والكاتب الصحفي الإماراتي حبيب الصايغ، القاص والروائي الليبي الكبير الدكتور أحمد إبراهيم الفقيه

وجاء في البيان: ببالغ الحزن والأسى، تلقى الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، نبأ رحيل القاص والروائي والمفكر الليبي أحمد إبراهيم الفقيه الذي يعد غيابه خسارة كبيرة للوسط الأدبي والثقافي في ليبيا وفي الوطن العربي، فقد كان الكاتب والروائي الكبير صاحب رأي، وقلم مستنير، سخره لخدمة قضايا بلاده، والقضايا العربية عمومًا، وكان في طليعة المدافعين عن الحقوق العربية، حتى آخر يوم في حياته.

وتابع البيان.. إضافة إلى ذلك فقد كان الفقيه واحدًا من الأكاديميين المرموقين، وأساتذة الأدب العربي، وقد تخرجت أجيال على يديه من الجامعات الليبية والمصرية والمغربية، كما أن ترجماته أضافت إلى المكتبة العربية أعمالًا مهمة ستخلد ذكراه.

الشاعر حبيب الصايغ

وكان الشاعر الكبير حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، وجه رسالة إلى رئيس المجلس الرئاسي الليبي للتدخل لدى السلطات البريطانية، لتسهيل حصول الفقيه على التأشيرة ومتابعة مراحل علاجه، كما ناشده الإفراج عن المستحقات المالية المجمدة للفقيه لدى ليبيا لتساعده في رحلة علاجه.

وقد أرسل برقية عزاء للأستاذ الدكتور خليفة صالح أحواس، رئيس رابطة الأدباء والكتاب الليبيين، وإلى مجلس إدارة الرابطة، ومن خلالهم إلى كل الأدباء والكتاب الليبيين، وإلى الشعب الليبي كافة، باسمه وباسم السادة رؤساء اتحادات وروابط وأسر وجمعيات ومجالس الأدباء والكتاب العرب، أكد فيها على الخسارة الكبيرة التي مني بها الأدباء والكتاب العرب برحيل الفقيه، وتمنى للفقيد الكبير الرحمة، ولآله وصحبه وتلاميذه الصبر والسلوان.

شاهد أيضاً

وفاة مدير مصحة لعلاج الإدمان بجرعة مخدرات زائدة

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – لقي رئيس مجلس إدارة مصحة لعلاج الإدمان …

وفاة مواطن على حاجز بيت لحم اأثناء توجهه للقدس

بيت لحم – فينيق نيوز –  توفي اليوم الجمعة، المواطن سليمان جمال الحروب (63 عاما)، …

الرئيس يعزي بوفاة اللواء جبر عصفور

  رام الله – فينيق نيوز – هاتف رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *