اّخر الأخبار
الرئيسية / سياحة / نظرة على إرث أجنحة منتجع سانت ريجيس جزيرة فومولي المالديف

نظرة على إرث أجنحة منتجع سانت ريجيس جزيرة فومولي المالديف

إرث سانت ريجيس العريق يعيش عبر الزمن من خلال التجارب الرائعة في الفيلات

 

دبي – سارة صبري – بدءًا من الفندق الرئيسي في مدينة نيويورك النابضة بالحياة إلى جزيرة فومولي الرائعة، يواصل إرث علامة سانت ريجيس بالازدهار عبر الزمن عبر مجموعة من الأجنحة الأنيقة في منتجع سانت ريجيس جزيرة فومولي.

 

يتميز هذا المنتجع الفاخر، الذي يعد الأول من علامة سانت ريجيس الواقع على جزيرة خاصة، بمجموعة من التجارب الفاخرة والاستثنائية ذات الطراز العالمي والتي تجعل منه واحدًا من أكثر المنتجعات المرغوبة على مستوى المحيط الهندي، ويضم المنتجع مجموعة من الأجنحة الفندقية المصنفة إلى فئات بدءًا من مطور فندق سانت ريجيس نيويورك، جون جاكوب أستور الرابع، إلى واحدة من أبرز شخصيات المجتمع الأمريكي في القرن التاسع عشر، كارولين أستور، تحكي هذه الأجنحة الفاخرة بتصاميمها المتقنة قصصًا فريدة عن تاريخ علامة سانت ريجيس.

 

جناح إرث جون جاكوب استور

 

لا يزال إرث جون جاكوب أستور الرابع، مؤسس فندق سانت ريجيس الرئيسي في نيويورك وأحد أغنى الرجال في أمريكا حاضرًا في جزيرة فومولي. إذ سعى أستور لابتكار تجربة تتخطى الترف في المظهر لتحمل معنىً وعمقًا أبعد ليشكل جناح إرث جون جاكوب أستور عنوانًا للرقي والفخامة.

 

تتميز هذه الفيلا المكونة من 3 غرف نوم بكونها توفر أروع تجربة إقامة فوق سطح الماء في الجزيرة، وتكشف عن إطلالات بانورامية لمشهد أمواج المحيط، وتصميم لا تشوبه شائبة ومرافق ووسائل راحة. يضم الجناح أيضًا مسبحًا لا متناهيًا بمساحة 92 مترًا مربعًا محاطًا بأسرة نهارية فخمة وأريكة وكراسي استلقاء للتشمس. وتتميز غرفة المعيشة بفخامتها التي تبرز في الأسقف العالية وأبوابها الزجاجية الممتدة من الأرض إلى السقف، فهي تعتبر المكان المثالي للاجتماع بالعائلة والأصدقاء. وتعد غرفة الطعام الرسمية، والمسرح المنزلي، والمركز الصحي الخاص، والمسابح الخاصة تجسيدًا لكل عناصر الترف في الفندق.

 

إرث كارولين أستور

 

صُمم جناح إرث كارولين أستور المكون من 3 غرف نوم والمسمى نسبة لواحدة من أبرز شخصيات المجتمع في نيويورك، بشكل مدروس حيث تمتزج فيه عناصر الأناقة والراحة.

 

توفر غرف النوم في الطابق الأرضي خصوصية تامة مع قربها من وسائل الراحة، أما المسبح الخاص الذي تبلغ مساحته 67 مترًا مربعًا فتحيط به كراسي للاستلقاء تحت الشمس، وسرير نهاري فخم. تمزج الأجواء المثالية في الجناح بين إيقاع الأمواج الهادئة ونسيم المحيط والمساحات الخضراء في الخلف. كما يضم الفندق حمامات من الرخام، وغرفة تغيير ثياب، ومنصة خشبية خاص تحتوي على دش في الهواء الطلق، بالإضافة لدش داخلي محاط بالزجاج.

 

نيكربوكر

 

كان “نيكربوكر” مصطلحًا تُنسب إليه الطبقة الأرستقراطية في مانهاتن، وهو وأيضًا إرث لجون جاكوب أستور الرابع. يعتبر جناح نيكربوكر مثاليًا للعائلة والأصدقاء، ويضم قسمين عبارة عن غرفة معيشة يجتمع فيها أفراد العائلة والأصدقاء معًا وقسم لغرفة النوم يتخللها الإضاءة الطبيعية ويطل منها المحيط الهندي ليكمّل سحر المكان.

 

صُمم هذا الجناح المذهل الذي يشغل طابقين بأسلوب لا يضاهى ليوفر لنزلائه عطلة عائلية مثالية. يتميز هذا الجناح بمسبح مع منصة تحتوي على أماكن رائعة للجلوس، ومطبخ مفتوح، وطاولة طعام لستة أشخاص، في مزيج بين الأناقة الخالدة والخصوصية والفخامة غير المسبوقة.

 

جناح سيزار بلسا

 

في عام 1960، قام سيزار بالسا الإسباني الأصل، وهو مالك فنادق ومطاعم، بشراء عقد إيجار تشغيلي لفندق سانت ريجيس في مدينة نيويورك، وبعد 59 عامًا، لا يزال إرثه حيًا متمثلًا في جناح سيزار بلسا الأنيق.

 

ما إن يدخل الضيوف إلى هذا الجناح بأسقفه العالية وأرضياته الخشبية سيشعرون على الفور بروعة الفخامة الحقيقية. يأخذ الرقي معنىً جديدًا في هذه الفيلا الشاطئية المكونة من غرفتي نوم يطل المحيط الهندي على سطح المسبح مباشرة.

 

نورما

 

في عام 1884، اشترى جون جاكوب أستور الرابع ما كان آنذاك أكبر يخت في العالم، وسماه نورماهل ثم اختصر الاسم إلى نورما، نسبة لاسم البطلة في قصيدة توماس مور. وتكريمًا لتلك السفينة الأسطورية، أطلق منتجع سانت ريجيس جزيرة فومولي تجربة نورما، وهي تجربة فخمة تعكس الجو الذي استلهم منه في القرن التاسع عشر.

 

يعد نورما وهو يخت من نوع Azimut flybridge 66، أكثر اليخوت الفاخرة تقدماً من الناحية التكنولوجية في فئته، وهو متاح للاستئجار. يضم اليخت ثلاث حجرات مجهزة بمفروشات فخمة بلمسات على طراز غرفة الفندق – مناسبة تمامًا للراغبين بالاستمتاع بأنشطة المغامرة برفقة العائلة أو الانغماس في رحلة رومانسية أو الذهاب في رحلة بحرية ليلًا.

 

يقع هذا المنتجع الفاخر في واحدة من أكثر الجزر المرجانية في جزر المالديف، ويتميز بتصاميمه الفريدة والصديقة للبيئة، كما يضم سبا إريديوم الواقع فوق سطح الماء والحائز على جوائز عدة، والذي دائمًا ما يستضيف اختصاصيين في مجال العلاجات، والعديد من مرافق الطعام الحائزة على الجوائز، بالإضافة إلى الخدمة الشخصية للضيوف، ليعيد تعريف مفهوم الرفاهية، في الوقت الذي يحافظ فيه على إرثه الاستثنائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *