السبت , 19 يناير 2019
اخر الاخبار
الرئيسية / تقارير وتحقيقات / “كرزة وخرزة ” فكرة حلقت عبر الفضاء الازرق

“كرزة وخرزة ” فكرة حلقت عبر الفضاء الازرق

غزة – فينيق نيوز –  اريج ، وحنين أبو دية شقيقتان انطلقتا من ضيق الحصار وشح فرص العمل، لتؤسسا مشروع نوعي عبر الشبكة العنكبوتية، ” اون لاين”  اسمياه كرزة وخرزة” للمشغولات اليدوية، اقتحم السوق بقوة  وحقق ربحا وافرا خلال فترة وجيرة  بعدا ان ذاع صيته عبر الشاشة الزرقاء.

أريج تحدثت عن المشروع بنبره تنم عن ثقة وتحدي ، وقالت: ”  الفكرة  بدأت “مزحة” جاءت صدفة، وتحولت إلى واقع بعد ان صممت وشقيقتي ان أبدأ ، ابتعت الخامات اللازمة ثم بدأنا العمل في المجال المشغولات على اختلافها، باستغلال الخامات البيئة المتوفرة، وانشأت صفحة خاصة، ضمت كل قطعة يتم انجازها”.

وتضيف تم ربط الصفحة الشخصية للفكرة بالمجموعات عبر الفيس، وهذا ما حقق النجاح والانتشار وبدأت تنهال علينا العروض للطلبيات، بدأت بالأصدقاء ومن ثم انطلقت للآخرين من مؤسسات وأفراد.

اريج وحنين وزوجة اخيهم ثلاث جامعيات لم ينتظرن الوظيفة، سارعن لإقامة مشروع خاص ، ساهم في تحقيق نوع من الرفاهية الاجتماعية لهن ولاسرهن

الشقيقتان تنقلان هذه التجربة النوعية، للمترددات على مركز صحة المرأة جباليا ضمن المساحة الامنة، حيث نقلن هذه التجربة على مدار شهرين كاملين من التدريب، الذي استهدف عشرة نساء، اصبحن قادرات على امتلاك مشروع خاص بهن في حالة توفر التمويل لذلك.

لم يقتصر عملهن على مشروعهن الخاص بل كانت لهن مساهمات مجتمعية اخرى حيث قمن بتدريب مريضات الفشل الكلوي ونحجن في نقل هذه التجربة الابداعية، كما كانت لهن مساهمات أخرى مع مؤسسات استهدفت الرجال والنساء.

أريج ترسل رسالة لزميلاتها بعدم انتظار الوظيفة، والبحث عن مشاريع خاصة بهن، وتنمية المواهب، ففيها عدة فوائد منها استغلال الوقت بشكل جيد، التفريع النفسي، التسلية، تحقيق الذات وغيرها.

النقش على الزجاج والتحف الفنية والتطريز، واستغلال الخامات البيئية عبر التدوير وغيرها هي مواهب امتلكتها الجامعيات الثلاث، ويسعين الان لإقامة مشروع خاص بهن على أرض الواقع  في قلب مدينة غزة لتحقيق المزيد من النجاح والتوسع الانتشار والتميز.

مريم شقورة مديرة مركز صحة المرأة جباليا أشارت أن المركز استطاع عبر المساحة الامنة أن يساهم في تحسين أوضاع النساء من خلال توفير الخدمات التأهيلية والتدريب، في مجالات متعددة، حيث تمكن عدد من النساء من اقامة مشاريع خاصة لهن ساهمت في تحسين ظروفهن الاقتصادية والمعيشية.

أوضحت أن المركز يسعى الى تمكين النساء اقتصادياً من خلال خلق مساحة لهن للتدريب والترويح والتعلم، والتي انعكست على اوضاعهن النفسية، وحدت من مستوى العنف التي كنّ في السابق يتعرضن له في الحيز الخاص والعام.

تأمل شقورة أن يستطيع المركز أن يوسع خدماته المقدمة للنساء المهمشات والناجيات من العنف في محافظة الشمال في جميع المجالات، ليكون لهن دور فاعل في التغيير المجتمعي.

شاهد أيضاً

البندورة بـ” 15″.. وازمة الأسعار ستلازم الصيف

  رام الله –فينيق نيوز – في غير أوان، وعلى نحو مفاجئ، تضاعفت أسعار البندورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *