اّخر الأخبار
الرئيسية / محليات / عشراوي: واشنطن  ستفشل في تجاهل البعد السياسي والقانوني للقضية الفلسطينية

عشراوي: واشنطن  ستفشل في تجاهل البعد السياسي والقانوني للقضية الفلسطينية

 

رام الله – فينيق نيوز – أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، حتمية فشل محاولات الإدارة الأميركية تجاهل البعد السياسي والقانوني للقضية الفلسطينية، ومحاولة تسويق وهم الازدهار الاقتصادي تحت حراب الاحتلال كبديل للحل السياسي المقبول فلسطينيا.

جاء ذلك خلال لقائها، اليوم الثلاثاء، في مقر المنظمة بمدينة رام الله، النائب في البرلمان الألماني عن الحزب الاجتماعي المسيحي، عضو لجنة الشؤون الخارجية في البوندستاغ، كريستيان شميدت، وممثل ألمانيا لدى دولة فلسطين كريستيان كلاجز.

وأطلعت عشراوي الضيفين على آخر التطورات السياسية والتداعيات الخطيرة للقرارات غير المسؤولة والعدائية لإدارة ترمب وفريقه في الشرق الأوسط، التي تشجع أكثر العناصر تطرفا في اليمين الإسرائيلي.

وشددت على دور ألمانيا الإيجابي والقيادي في الاتحاد الأوروبي، لضمان حفاظ الاتحاد الأوروبي على سياسة منسجمة ومتناغمة مع القانون الدولي.

واتفق الطرفان على ضرورة مكافحة سياسات اليمين المتطرف والأصولية التي تستغل الخوف والعنصرية لنشر الكراهية والتوتر في العالم.

وأكدت عشراوي أهمية التمييز بين خطاب الكراهية والنقد المشروع للانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي وحقوق الإنسان، بما في ذلك انتهاكات إسرائيل المنهجية والمستمرة بحق الشعب الفلسطيني.

وقالت “إن تجريم مظاهر النضال الشعبي والسلمي المشروع، بما في ذلك حركة المقاطعة (BDS)، ينتهك حق الأفراد والمجموعات والشركات بممارسة حقهم وقناعاتهم والدفاع عن المبادئ الراسخة في القانون الدولي والمبادئ العالمية لحقوق الإنسان”.

شاهد أيضاً

عريقات وعشراوي يستقبلان وفداً أكاديمياً دولياً باريحا ورام الله

رام الله – فينيق نيوز – استقبل أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات،  …

اشتية: منع دخول طليب وعمر يعكس خوف الاحتلال من فضح اجراءاته

وعشراوي تدين منع الاحتلال دخول النائبتين طليب وعمر  رام الله – فينيق نيوز – قال …

عشراوي تدين الحملة الإرهابية الإسرائيلية المستمرة على القدس

رام الله – فينيق نيوز – أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، حنان عشراوي، مساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *