اّخر الأخبار
الرئيسية / شؤون اسرائيلية /  عشرات الجربحى والمعتقلين.. واحتجاجات “الفلاشا” تتصاعد

 عشرات الجربحى والمعتقلين.. واحتجاجات “الفلاشا” تتصاعد

 

تل ابيب – فينيق نيوز – تظاهر آلاف اليهود من أصول إثيوبية  الفلاشا ومتضامنون معهم، لليوم الثالث على التوالي في مناطق مختلفة احتجاجا على مقتل شاب من الأصول نفسها بنيران الشرطة الإسرائيلية في مدينة حيفا. وسط انباء عن عشرات الجرحى من الجانبين واكثر من 60 معتقلا من المتظاهرين

وقالت وسائل اعلام عبرية ان الاحتجاجات التي تجددت مساء اليوم أدت إلى إغلاق أكثر من 20 محورا أمام حركة المرور، بما في ذلك في تل أبيب وحيفا وأشدود وعسقلان وبئر السبع وغيرها، ما تسبب باختناقات مرورية.

وشهد مفرق كريات آتا مواجهات عنيفة بين الشرطة والمحتجين، حيث ألقى المتظاهرون زجاجات وحجارة وأضرموا النار في إطارات مطاطية.

وألقى مئات المحتجين، الحجارة على مركز شرطة “زفولون” في حيفا، حيث ردت الشرطة بإلقاء قنابل صوتية، ما عطل حركة المرور في التقاطعات الرئيسية.

وقالت المصادر ذاتها انه تم تقديم العلاج الطبي لـ 10 أشخاص أصيبوا بجروح أو شعروا بوعكة صحية!. وجرى توقيف عشرات  المتظاهرين

وقالت الشرطة في بيان إن “47 شرطيا أُصيبوا، واعتُقِل 60 متظاهرا”، في وقت امتدت فيه المظاهرات وتوسّعت، لتشمل العديد من مفارق الطرق الحيوية والرئيسية، في عدد من الأماكن بشمال البلاد وحتّى جنوبها

وتسبّبت المظاهرات، وإغلاق الشوارع المصاحب لها، بأزمات مرورية خانقة، أجبرت عددا يُقدّر بين الـ50 والـ60 ألف سائق على الانتظار في الشوارع لساعات متواصلة.

وأغلقت الشرطة شارعا مركزيا في تل أبيب بعد احتشاد عدد كبير نسبيا من المحتجين، كما أغلق مفترق يوكنعام، جنوب حيفا، للقادمين من جميع الاتجاهات، كما أغلِق الشارع المركزي في خليج حيفا في كلا الاتجاهين، وتوقفت خدمة حافلات “ميترونيت” في هذه المنطقة. وأضرم المحتجون النار في الإطارات المطاطية عند مفارق عدة طرق. وقالت الشرطة إنها اعتقلت 16 متظاهرا عند مفترق كريات آتا في خليج حيفا.

في العديد من المدن الإسرائيلية، وبينها بيتح تيكفا وراس العين ونتانيا، حيث تم إغلاق طريق الشاطئ بين حيفا وتل أبيب، وفي عسقلان والقدس وبئر السبع وكريات ملآخي والعفولة وأسدود وبيت شيمش وريشون لتسيون وكريات غات.

وقال شاب من أصول أثيوبية لموقع “واللا” الإلكتروني، وشارك في تظاهرة احتجاجا على تعامل الشرطة مع أبناء طائفته، إن “العنف ضد أبناء طائفتنا يتصاعد. وشعب إسرائيل يخطط لإجازات ونحن لجنازات. أفراد الشرطة يقتلوننا، ويطلقون الرصاص على الرأس ولكن العنصرية موجودة في كل مكان. لماذا يجب أن يموت ولد في الثامنة عشر؟ بالنسبة لكم هذه بلاد السمن والعسل، لكن بالنسبة لنا هذه بلاد الموت. وإذا اضطررنا أن نقدم ضحايا فسنقدمها. نحن الجيل الجديد، ونحن سنقود الأمور، ولن يطلقوا النار علينا بعد الآن. ويجب أن يتوقفوا عن خداعنا، هذا ليس قتلا غير متعمد وإنما قتل متعمد”، في إشارة إلى إعلان قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة أن الشرطي الذي أطلق النار على تاكا مشتبه بالقتل غير المتعمد.

وقال الناشط من أصول أثيوبية، آفي يلاو، لموقع صحيفة “هآرتس” الإلكتروني، إنه “توجد عملية نزع شرعية يصوروننا فيها كمجرمين وأناس عنيفين، رغم أننا نخضع للعنف.والشرطة لا تريد تكرار أخطاء الاحتجاجات السابقة ولذلك هم يهيئون الظروف لتبرير عنفهم لاحقا. ويتوقع أن تتواصل المظاهرات في الأيام المقبلة”.

وكان ضابط شرطة إسرائيلي أطلق النار على الشاب سالومون طاقا (18 عاما) في ضاحية كريات حاييم في حيفا، أول من أمس الأحد، وأرداه قتيلا.  زاعما إنه تدخل لوقف شجار بين مجموعتين من الشباب، ثم اعتدوا عليه. فيما تم اعتقال الشرطي المذكور وإجراء تحقيق معه.

 

 

 

شاهد أيضاً

 3 جرحى واحراق منزل وسيارة بـ 3 جرائم في المثلث

ام الفحم – فينيق نيوز – أُصيب، مساء اليوم الأحد، 3 شبّان في جريمتي إطلاق …

الرجوب: اعتقلنا متورط ونطارد قاتلا بلال معالي و عماد الأسمر

جنين – فينيق نيوز – أكد محافظ جنين أكرم رجوب، أن الأجهزة الأمنية اعتقلت شريك …

ضبط حافلة بالخليل نقل ضعف حمولتها.. واتلاف 100 مركبة برام الله

رام الله – فينيق نيوز – ضبطت الشرطة اليوم الثلاثاء، حافلة نقل طلاب بحمولة زائدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *