اّخر الأخبار
الرئيسية / محليات / شهيدان وموت سريري و62 مصابا بالجمعة 51 من مسيرة العودة بالقطاع

شهيدان وموت سريري و62 مصابا بالجمعة 51 من مسيرة العودة بالقطاع

 

غزة – فينيق نيوز –  قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي شابان بالرصاص وجرح العشرات ، بينهم 5 بحال الخطر، أحدهم بحالة موت سريري، مساء اليوم الجمعة، خلال قمع المشاركين في مسيرات سلمية شرق قطاع غزة.

وقالت مصادر طبية في مستشفى الشفاء في غزة، ان الشاب جهاد منير خالد حرارة (24 عاما) من حي الشجاعية شرق مدينة غزة، فيمال اعلن مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح استشهاد الشاب نضال عبد الكريم أحمد شتات (29عاما) من منطقة المغراقة، جنوب مدينة غزة، واستشهد شرق مخيم البريج وسط القطاع، جراء إصابته برصاصة من النوع المتفجر في الصدر

وأفادت مصادر طبية بأن 63 مواطنا آخرين أصيبوا بينهم 5 بحال الخطر، أحدهم بحالة موت سريري، في اعتداء قوات الاحتلال على المشاركين في المسيرات السلمية شرق قطاع غزة.

واستهدفت قوات الاحتلال الطواقم الطبية والصحفية حيث أصيب  بالاختناق شرق البريج ، وتضررت سيارة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني شرق مدينة غزة، عقب استهدافها بقنابل الغاز والصوت.

وقالت وسائل إعلام محليّة إن شبانًا أطلقوا بالونات حارقة تجاه البلدات الإسرائيليّة.

وكان آلالاف المواطنين، توافدوا ظهر اليوم للمشاركة بفعاليات مسيرة العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة في الجمعة الـ 51، بعنوان “المسيرات خيارنا”.بينما أدى الالاف صلاة العصر في مخيمات العودة الخمسة.

من جانبها دعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، الجماهير للمشاركة الحاشدة في فعاليات جمعة “المسيرات خيارنا” في مخيمات العودة الخمسة شرق قطاع غزة.

ودعت الهيئة الجماهير بإظهار الصورة الوحدوية في مواجهة الاحتلال الذي يحاول استغلال أي تباينات داخلية للاستمرار في عدوانه وتمرير مخططاته ومؤامراته.

كما دعت الهيئة الجماهير للحفاظ على سلامة المشاركين في المسيرات وتصفير الخسائر والإصابات ، والحفاظ على الطابع الشعبي والسلمي لكافة فعاليات المسيرات في هذه الجمعة الـ 51.

ودعت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة”، إلى إظهار الصورة الوحدوية في مواجهة الاحتلال الذي يحاول استغلال أي تباينات داخلية للاستمرار في عدوانه وتمرير مخططاته ومؤامراته.

ودعت الهيئة لرفع صور الشهداء الذين ارتقوا في الاعتداءات الصهيونية على أبناء شعبنا في رام الله ونابلس وبيت لحم، بالإضافة إلى “إعلاء الصوت الوطني الداعم والمساند لأسرانا الأبطال الذين يتعرضون لهجمة بشعة يقودها الإرهابي المتطرف غلعاد إردان”.

ويشارك الفلسطينيون منذ يوم الأرض الخالد الماضي، أي الثلاثين من آذار/ مارس 2018، في مسيرات سلمية قرب السياج الفاصل شرقي القطاع، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع ورصاص القنّاصة، ما أدى لاستشهاد 271 غزيًا؛ منهم 11 شهيدا لا زال الاحتلال يحتجز جثامينهم، في حين أصاب 31 ألفًا آخرين، منهم 500 في حالة الخطر

شاهد أيضاً

الديمقراطية ترفض الاستدعاءات والملاحقات الامنية بقطاع غزة

غزة – فينيق نيوز – أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رفضها واستنكارها لقيام الأجهزة الأمنية …

محدث.. 46 جريحا بمسيرات القطاع.. والحمعة المقبلة بعنوان “الارض مش للبيع”

  غزة – فينيق نيوز -أصيب 46 مواطنا بجراح مختلفة من قبل جيش الاحتلال خلال …

ملادينوف في غزة لبحث “التهدئة” غداة ليلة تصعيد

  غزة – فينيق نيوز – التقى المنسق العام لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *