اّخر الأخبار
الرئيسية / محليات / رسالة احتجاج لمكتب الأمم المتحدة برام الله بذكرى فتوى لاهاي

رسالة احتجاج لمكتب الأمم المتحدة برام الله بذكرى فتوى لاهاي

رام الله – فينيق نيوز – سلمت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم الثلاثاء، رسالة احتجاج لمدير مكتب المنسق العام للأمم المتحدة في الأرض الفلسطينية مايكل افريك، تطالب المنظمة الأممية بتنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ومنها فتوى لاهاي  في الذكرى الـ 15 لصدورها  والتي تصادف اليوم 9 تموز/ يوليو عام 2004.

وكانت أصدرت محكمة العدل الدولية في لاهاي، قرارا أيده أربعة عشر صوتا مقابل صوت واحد معارض، عرف ف بـ”فتوى لاهاي”، أكدت فيه المحكمة أن “الجدار” مخالف للقانون الدولي، وطالبت إسرائيل بوقفه وهدم ما تم بناؤه، ودفع تعويضات لكل المتضررين بمن فيهم القاطنون في القدس الشرقية وما حولها.

وطالبت القوى في رسالتها التي سلمتها عقب وقفة احتجاجية، أمام مكتب الأمم المتحدة في رام الله، رفع المشاركون فيها يافطات خطن عليها شعارات منددة بجرائم الاحتلال، ومطالبة بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وقرارات فتوى لاهاي.

واعتبر امين عام حركة المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي: الوقفة تذكير العالم بأن قرار محكمة العدل الدولية كان قاطعا في وصفه لما ارتكب من بناء للجدار والاستيطان بأنه عمل مخالف للقانون الدولي، والقضية بيد المحكمة التي تتقاعس عن فتح ملفات جرائم الاحتلال بسبب الضغوطات الاسرائيلية والأميركية وهذا أمر مشين”.

وأشار إلى أنه من المعيب أن يتردد مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في نشر أسماء الشركات العاملة في بناء الجدار والاستيطان، ونطالب بذلك ولن نتوقف عن ذلك.

وطالبت بتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بالحق الفلسطيني وتنفيذ القانون الدولي لوضع الآليات الدولية لإنهاء الاحتلال، وتمكين شعبنا من ممارسة حقه في تقرير المصير وإزالة الاستيطان والجدار.

ودعت لمحاسبة الاحتلال على جرائمه بحق شعبنا وتطبيق البنود الفعلية بتفعيل القانون الدولي لبدء إجراءات فعلية لمحاسبة حكومة الاحتلال واعتبار اسرائيل قوة الاحتلال تمثل خطرا على الأمن والسلم الدوليين تتوجب رفع الغطاء عنها، كذلك إيفاد لجنة تحقيق دولية في ظل تصاعد الاستيطان وخرق الاحتلال الواضح لكل القيم الإنسانية والأخلاقية بدعم أميركي.

وشددت القوى على اهمية تدخل الأمم المتحدة وهيئاتها للعمل على وقف البناء الاستيطاني وسياسة التطهير العرقي وهدم البيوت في القدس المحتلة.

وأكدت أن شعبنا لن يتوقف عن مواصلة المطالبة بحقه ونضاله المشروع وإيمانه بعدالة قضيته، مشيرة إلى ان محاولات الابتزاز الأميركي لمقايضة الحقوق بالمال ووهم الاقتصاد التي لن تفلح في إخضاع شعبنا.

وذكرت القوى ان المماطلة في ممارسة الضغط على اسرائيل يشجعها على مواصلة انتهاكاتها للقانون الدولي وجرائمها ضد شعبنا بما فيها الاستيطان الذي تنص المواثيق الدولية على اعتباره جريمة حرب.

وقالت القوى في رسالتها إن فتوى لاهاي أكدت عدم شرعية الاستيطان والجدار واكدت ان وحدة الارض الفلسطينية الجغرافية والسياسية في الضفة الغربية وقطاع غزة وحدة واحدة يجب انهاء الاحتلال عنها.

وقال أمين سر حركة فتح في رام الله والبيرة موفق سحويل، إن هذا الاعتصام يأتي لنوجه رسالة للمجتمع الدولي خاصة المحكمة الدولية التي أكدت على حق شعبنا، بأن تكون هناك مصداقية لها لتنفيذ القرارات التي تم اتخاذها.

وتابع.. “يجب أن يكون هناك ضغط على المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه تنفيذ قرارات الشرعية الدولية، امام ما يرتكب الاحتلال من جرائم في ظل الانحياز الأميركي التام حيث أصبحت شريكا في العمليات التي تنفذ بحق شعبنا”.

وقال منسق القوى عصام بكر إن المطلوب إنفاذ القانون الدولي فيما يتعلق بمحاكمة دولة الاحتلال على جرائمها، وتطبيق القرارات الدولية المناصرة للشعب الفلسطيني بما فيها إنهاء الاحتلال عن أرضنا وتمكين شعبنا من حقوقه الوطنية.

وأضاف، “بحكم القانون الدولي الاستيطان بمثابة جريمة حرب، لذا نطالب العالم بمحاسبة اسرائيل على جرائمها واستباحتها الارض، كذلك يجب تفعيل الإرادة الدولية من أجل وقفة جدية تعيد الاعتبار للمؤسسة الدولية”.

عدسة: حذيفة سرور/ وفا

شاهد أيضاً

قوى رام الله تدعو لتصعيد المقاومة الشعبية ميدانيا وتفعيل نقاط التماس

رام الله – فينيق نيوز – دعت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة الى …

الامم المتحدة لن تشارك في مؤتمر البحرين

نيو يورك – فينيق نيوز – أعلنت الأمم المتحدة أنها لن تشارك في مؤتمر السلام …

“الصحة العالمية” تعتمد قرارا لصالح فلسطين بالأغلبية المطلقة

جنيف – فينيق نيوز – اعتمدت “جمعية الصحة العالمية” التابعة لـ “منظمة الصحة العالمية”، اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *