اّخر الأخبار
الرئيسية / حدث هذا / خرجت من القبر حية بعد دفنها لتموت بعد 10 دقائق

خرجت من القبر حية بعد دفنها لتموت بعد 10 دقائق

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – في واقعة غريبة ومرعبة، دفنت سيدة مصرية وهي على قيد الحياة في محافظة الشرقية بعد أن شخص وفاتها أطباء في مستشفى فاقوس، رغم دخولها في غيبوبة “لم يعلموا بها”.

والضحية سيدة تدعى “الحاجة فكيهة” وكانت تعمل سمسارة عقارات، وكانت أصيبت “غيبوبة كبد” ونقلت الى مستشفى فاقوس العام

وظن أطباء في المشفى أنها توفيت، واستخرجوا لها “تصريح دفن” بسبب “تشخيص خاطئ”، وقام أهل السيدة بدفنها، في مقابر الأسرة ظهر امس الأول الثلاثاء، ولكن المفاجأة بدأت في صباح اليوم التالي، فخلال زيارتهم قبرها، سمع الأهل صوتها يناديهم من القبر، لتخرج وتموت مرة أخرى.

ونقلت جريدة “الوطن” المصرية، إفادات عن افراد كمن الاسرة القول أنه في اليوم التالي، توجه عدد من أقاربها إلى المقابر لقراءة الفاتحة على روحها، إلا أنهم فوجئوا بخروج “صراخ” من القبر، واكتشفوا أنها لا تزال على قيد الحياة،

وتم استدعاء ” تربي” تولى فتح القبر، وأخرجها منه ولاحظ الجميع وجود دماء حول فمها، إلا أنها غادرت الحياة بعد 10 دقائق، ما دفع أقاربها إلى الاتصال بالإسعاف الذي وصل إلى المقبرة، ولكن المسعفين رفضوا حملها بعد وفاتها، الأمر الذي دفع أقاربها إلى دفنها مرة ثانية وإغلاق القبر.

وأوضحت المصادر أن أفراد أسرة الضحية يرفضون التعليق خوفا من تعرض جثمان فقيدتهم للتشريح، مكتفين بالمأساة التي تعرضوا لها.

واعتبر أحمد العجمي من أهالي فاقوس، إن الواقعة أظهرت أوجه التقصير والإهمال في مستشفى فاقوس العام، مطالبا بإحالة المقصرين إلى التحقيق.

وأثنت سيدة من جيران الضحية على الراحلة مؤكدة أنها كانت “طيبة وغلبانة ومكافحة” وكانت تسعى إلى العيش بـ”الحلال”، وتتمتع بسيرة طيبة وفقدت ولدين لها، بسبب الإهمال الطبي، حسبما ذكر بعض جيرانها.

شاهد أيضاً

إعتصام وتعليق عمل بمشفى بيت جالا إحتجاجا على الاعتداء على ممرض

  بيت لحم – فينيق نيوز – علقت نقابات الموظفين فيالعمل الصحي وأسرة مستشفى بيت …

أطباء استقالات وتلويح بإخلاء مشاف حكومية احتجاجا على اعتقال زميل

رام الله – فينيق نيوز – قالت مصادر ان أطباء يعملون في مستشفيات القطاع الطبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *