السبت , 21 يوليو 2018
الرئيسية / فينيق مصري /  جريمة وحشية ضحاياها 3 اطفال تهز الشارع المصري

 جريمة وحشية ضحاياها 3 اطفال تهز الشارع المصري

 

الطب الشرعي: اطفال المريوطية قضوا حرقا واختناقا بدخان 

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي – أعلن التقرير المبدئي للطب الشرعي في مصر حول حادث العثور على 3 أطفال مقتولين في الجيزة، أن الوفاة ناتجة عن حروق واختناق بدخان فيما كانت تقارير اولية ذكرت انهم قضوا ذبحا.

وكان الشارع المصري استيقظ صباح اليوم، على جريمة بشعة قتل فيها 3 أطفال، عثر عليهم مذبوحين بجوار فيلا مهجورة بمنطقة المريوطية في الهرم.

وأشار الطب الشرعي في تقريره إلى أن وفاة الأطفال الثلاثة الذين عثرت الأجهزة الأمنية على جثثهم اليوم بجوار سور الفيلا ، ناتج عن حروق واختناق ولا توجد أي جروح أو مظاهر لسرقة الأعضاء البشرية.

وأوضح التقرير أن الأطفال الثلاثة تبلغ أعمارهم عاما ونصف، وعامين، وخمسة ونصف العام على التوالي، وأنه جرى أخذ العينات اللازمة من الجثث لتحليلها.

وأشار التقرير إلى أن فريق الأطباء الشرعيين انتهى من التشريح، وثبت وصول ألسنة اللهب إلى أجساد الأطفال الثلاثة واختناقهم، مشيرا إلى أن السيناريو المتوقع أن الأطفال كانوا محتجزين داخل مكان ونشب حريق، مما أدى إلى وفاتهم متأثرين بالنار والدخان.

وفتحت النيابة العامة  تحقيقا في واقعة العثور على 3 أطفال مذبوحين حيث طلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة للوقوف على ظروفها وملابساتها.

واظهرت التحريات الأولية في عين المكان، أن جثث الأطفال في حالة تعفن شديدة.

وأمرت النيابة بتشريح الجثث، وطلبت تقريرا بالخصوص للوقوف على أسباب الوفاة، وانتدبت رجال المعمل الجنائي لتحليل الأدلة في مكان الواقعة.وشكّلت على الفور فريق تحقيق لكشف غموض الحادث، بعد تحرير محضر بالواقعة.

ووجه اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بتشكيل فريق بحث ضم ضباط قطاع الأمن العام وضباط أمن الجيزة وتم فحص بلاغات الغياب بأقسام الشرطة للأطفال أعمار من 2 إلى 10 سنوات.

وقال مصدر أمنى إن فريق البحث المكلف بالتحقيق فى الحادث وضع عدة احتماليات حول واقعة قتل الثلاث أطفال أولها أن يكون الدافع انتقاميا نظراً لوجود جروح قطعية ببطن الأطفال أو وراء الحادث عصابة أعضاء بشرية رغم عدم اختفاء أى أعضاء بجثامين الأطفال الثلاثة، أو تعذيب وراءه عصابة استغلال الأطفال فى أعمال التسول أو واقعة تعذيب داخل دار أيتام.

وأوضح المصدر أن فريق البحث حاليا يقوم بمراجعة دور الأيتام بنطاق المحافظة، وكذا الأفارقة المقيمين بالبلاد بعد وضع احتمالية انتماء الأطفال لجنسية أحدهم نظراً لتفهم الجثث وميلها إلى السواد وذلك لحين ورود تقرير الطب الشرعى.

وأضاف المصدر أن مباحث رعاية الأحداث بالجيزة شنت حملة مكبرة استهدفت أطفال الشوارع ومناقشتهم حول غياب الأطفال المنضمين لهم، وسؤال العاملين فى مجال جمع القمامة والباعة الجائلين، وسؤال أصحاب الحرف اليدوية والعاملين فى مجال صيانة السيارات المشهور عنهم تشغيل أطفال صغار.

وعاين فريق من النيابة برئاسة المستشار أحمد الأبرق المحامى العام لنيابات العمرانية، مكان الحادث، وسؤال شهود عيان من المبلغين مكتشفى الواقعة، وقام رجال المعمل الجنائى برفع البصمات وتحريز الأكياس البلاستيكية  وجد الأطفال داخلها وأخذ عينات من آثار الدماء المنتشرة بالأقمشة الملفوفة حول الجثث.

شاهد أيضاً

 جريمة المريوطية: اعترافات صادمة لأم رمت جثث أطفالها الثلاثة

  القاهرة – فينيق مصري -ريحاب شعراوي-  بث التلفزيون المصري اعترافات مفصلة من الأم وشريكتها …

الرجاء الانتظار ...

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الأخبار من فينيق نيوز. المعلومات التي تدخلها لاستخدامها في القائمة البريدية فقط.