اّخر الأخبار
الرئيسية / سياحة / بحث تعزيز التعاون السياحي بين فلسطين وتركيا

بحث تعزيز التعاون السياحي بين فلسطين وتركيا

 

بيت لحم – فينيق نيوز – بحثت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، ومدير الطيران التركي في الشرق الاوسط محمد فاتح درماز، اليوم السبت، آفاق التعاون الثنائي في المجال السياحي.

وأكدت معايعة، خلال اللقاء في مقر الوزارة ببيت لحم، بحضور مستشار رئيس الوزراء لشؤون الصناديق العربية، الوزير ناصر قطامي، متانة العلاقات الفلسطينية التركية المشتركة في جميع المجالات، وتطلعها لدور اكبر للخطوط الجوية التركية في دعم الخطط الترويجية الفلسطينية الهادفة لاستقطاب وفود سياحية وفئات سياحية جديدة، ضمن برامج سياحية فلسطينية، واستخدام المرافق السياحية من فنادق ومطاعم ومحلات بيع التحف الشرقية ووسائل نقل.

وتحدثت عن آخر المستجدات الجارية على صعيد قطاعي السياحة والتراث الثقافي، خاصة في مجال الخطط الترويجية والتسويقية التي تنتهجها الوزارة في الأسواق والمحافل السياحية العالمية لتكثيف اعداد السياح القادمين الى فلسطين، عبر المشاركة في أهم المعارض السياحية العالمية وفتح أسواق سياحية جديدة واستهداف فئات عمرية جديدة لتزور فلسطين.

وتطرقت معايعة للأنماط السياحية التي يبناها القطاع السياحي الفلسطيني، لتصبح فلسطين مقصداً سياحياً طوال أيام السنة، ولتكون رافداً استراتيجياً لاستغلال مواردها السياحية وإمكانات فلسطين الطبيعية بشكل يضمن استدامتها، وعدم الاعتماد على المصادر التقليدية للسياحة الوافدة.

بدورة، أشار درماز إلى اهمية التعاون بين الجابين، مؤكدا استعداد الخطوط الجوية التركية للتعاون بشكل يساهم في رفد فلسطين بوفود سياحية جديدة.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل عمل ترويج مشترك لفلسطين في عدد من دول العالم، إضافة لإمكانية فتح آفاق تعاون جديدة بين الجانبين .

شاهد أيضاً

تثبيت كنيسة المهد موقع تراث عالمي خارج القائمة المهددة بالخطر

‎ معايعة: القرار اعتراف دولي بفلسطينية هذه الأرض وهويتها الثقافية والدينية بيت لحم – فينيق …

معايعة: نابلس مصدر جذب سياحي مهم

نابلس – فينيق نيوز –  أكدت وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية، رولا معايعة، أهمية مدينة نابلس …

السياحة الفلسطينية والبنك الأوروبي للتعمير يوقعان مذكرة تفاهم

بيت لحم – فينيق نيوز – وقعت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة وممثل البنك الأوروبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *