اّخر الأخبار
الرئيسية / محليات / بالصور: رام الله تحيي ذكرى النكبة بفعاليات حاشدة

بالصور: رام الله تحيي ذكرى النكبة بفعاليات حاشدة

رام الله – قينيق نيوز –   احيا الاف المواطنين الذكرى الـ71 لنكبة شعب فلسطين والتي صادفت  اليوم الاربعاء،   15 ايار، بمسيرة  مركزية حاشدة انطلقت من أمام ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات برام الله باتجاه ميدان ياسر عرفات وسط المدينة حيث نظم مهرجان خطابي.

 

وتقدم المسيرة رئيس الوزراء محمد اشتية، وأعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، وأمناء عامين لفصائل العمل الوطني، وممثلي والمؤسسات الرسمية الوطنية والشعبية والنقابات والبلديات  والقطاع الخاص والاف المواطنين.

 

واعلن اشتية، إن أي حل سياسي ينتقص من حقوق شعبنا المبنية على انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين، سيكون حلا مرفوضا، من قبل الرئيس محمود عباس والقيادة والفصائل وابناء  الشعب الفلسطيني أيا كانت الجهة التي تطرجه

 

وقال: نحن على مرمى حجر من القدس، التي يحاول الاحتلال ضمها، ولكنها مهما عملت لن تغير من حقائق التاريخ، التي تقول ان هذه الارض ارضنا، وان بالقدس ومن ضم أراض، لن يثنينا ان نطالب بحقنا، وبدحر الاحتلال”.

 

وعاهد رئيس الوزراء أبناء الشعب واسراه وجرحاه وارواح شهدائه واهلنا في الشتات، بأننا سنبقى متمسكين بحق العودة والثوابت والشرعية الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس.

 

ولحظة وصول مكان التجمع ، وضع اشتية اكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات وفرأ الفاتحة على روحه.

 

وكانت الحشود بدأت بالتوافد على منطقة الضريح بالمقاطعة عبر مسيرات فرعية وصلت من مختلف الوزارات التي تعطل فيها العمل جزئيا لتمكين الموظفين من المشاركة والمؤسسات الشعبية وحتى من القطاع الخاص والمجالس البلدية والقروية

 

وضمت المسيرة  تشكيلات تقدمتها فرق الكشافة والمرشدات،  وحمل مشاركون  من الجنسين علما  فلسطينيا عملاقا  تلتها حملة مفاتيح  العودة الضخمة، وفي اثرها حملة مفاتيح ورايات العودة  للجنة الوطنية العليا للدفاع عن جق العودة الى جانب الاعلام الفلسطينية والرايات السوداء

 

وبرزت مشاركة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، واتحاد عام نقابات عمال فلسطين واتحاد شركات التامين وهيئة سوق راس المال ومجالس بلدية وقروية من انحاء الضفة وشركات ومؤسسات معروفة

 

وارتدى المشاركون قمصانا  سوداء تحمل شعارات الذكرى ال 71 النكبة و خلفها اشبال وزهرات رفعوا  أسماء القرى والبلدات المهجرة والمدمرة، التي طرد منها ابائهم واجدادهم  فيما رفع مسنون مفاتيج منازلهم في الداخل ووثائق ومستندات ملكية ارضهم ومنازلهم فيها

 

ورفع المشاركون  يافطات خط على ا اغلبها الشعار المركزي ” من رماد النكبة الى تجسيد العودة سنسقط كلب المؤامرات” ورددوا هتافات تؤكد على استمرار النضال حتى الاستقلال والعودة، والداعية إلى الوحدة الوطنية في وجه المؤامرات التي تستهدف مشروعنا الوطني وقيادتنا الشرعية التي تمثلها منظمة التحرير.

 

وبرز من بين الهتفافات ” شعبي والله لحمه مر… وصفقة القرن ما بتمر” و ” علي الصوت علي الصوت.. شعبنا ما يهاب الموت”.

 

ومع انتصاف النهار اطلقت صفارات الحداد 71 ثانية بعدد سنوات التشرد والطرد من الوطن والديار، وتوقف المسيرة  حركة  السير كما المسيرة في شارع الارسال الرئيس

 

واختتمت المسيرة بمهرجان حاشد، نظمته اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة، في ميدان ياسر عرفات وسط رام الله  خطابي تحدث فيه، رئيس دائرة شؤون اللاجئين وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. أحمد أبو هولي، والعضو العربي في الكنيست النائب د. احمد الطيبي الذي القى كلمة جماهير شعبنا في الداخل .

 

وأكد المتحدتان  أن شعبنا لن يتخلى عن حقه المقدس بالعودة إلى وطنه وأرضه مهما طالت السنين، وأن  حق العودة جوهر القضية الفلسطينية.

 

ودعيا إلى تعزيز الوحدة الوطنية “التي تشكّل الصخرة التي تتحطم عليها جميع المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا ومشروعنا الوطني”. وفي المقدمة ما يسمى صفقة القرن  حيث شدد الطيبي ان شعبنا يمتك  القوة الهائلة لمنعها  هذه القوة المتمثلة في كلامة لا الواضحة والصريحة التي قالها الرئيس ابومازن والقيادة ويقولها الشعب الفلسطيني باسره

 

وندد أبو هولي  بسعي الادارة الأمريكية وحكومة  الاحتلال الة “بتجفيف” موارد وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ” أونروا” بهدف إلغاء ملف اللاجئين الفلسطينيين وازاحته عن الطاولة.

 

أضاف : “بعد 71 عاما من الصمود والتحدي لن يوافق الشعب وقيادته على القبول بالحلول المجتزأة، ولن يتخلى عن حق العودة”.

 

قال : “القادة الشهداء تركوا لنا وصية مفادها بأن القدس واللاجئين والوطن خط احمر لا يمكن تجاوزه، وبالتالي لن يجرأ أحد من الشعب أو يوافق على إلغاء ملفي اللاجئين والقدس، لاسميا وأن الشعب قال كلمته  في غزة البارحة، واليوم قالها بالضفة وفي لبنان ومختلف الدول، ليقول بأن تضحية 71 لا يمكن أن تقدر يثمن، والقدس واللاجئين ليست للبيع والمساومة”.

وكان افتتح المهرجان بتلاوة من القران الكريم  قدمها مقرئ المسجد الأقصى المبارك الشيخ عطالله حسين، فالنشيد الوطني فيما ردد الحضور الذين احتشدوا رغم الصوم تحت شمس لاهبة قسم العودة

 

 

 

 

شاهد أيضاً

هزة أرضية خفيفة تضرب برام الله

رام الله – فينيق نيوز – ضربت هزة أرضية بقوة 2،6درجة على مقياس ريختر اليوم …

 “هاي الصفقة ما بتمر”.. عهد الاطفال ووعد الساسة

رام الله – فينيق نيوز – ” ما بتمر هاي الصفقة ما بتمر… شعبنا حر …

تظاهرة في رام الله رفضا “ورشة البحرين”

  رام الله – فينيق نيوز – تظاهر عشرات المواطنين، وسط مدينة رام الله، اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *