اّخر الأخبار
الرئيسية / ثقافة و أدب / انطلاق فعاليات ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية برام الله

انطلاق فعاليات ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية برام الله

اشتية: معركتنا مع الاحتلال ثقافية قبل أن تكون سياسية وجغرافية

 

رام الله  – فينيق نيوز –  انطلقت مساء اليوم الاثنين، أعمال ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية،  بقاعة مسرح بلدي رام الله، بحضور رئيس الوزراء محمد اشتية، ووزير الثقافة عاطف أبو سيف، عدد من الوزراء وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وحشد كبير من المبدعين الفلسطينيين والعرب.

ودعا رئيس الوزراء في كلمة افتتاحية لأن تكون ذكرى استشهاد غسان كنفاني يوما للرواية الفلسطينية، مشددا على أن المعركة مع الاحتلال ثقافية قبل أن تكون سياسية وجغرافية.

ويعقد الملتقى برعاية وزارة الثقافة، وكان من المفترض أن يحضره 35 مبدعاً وناشراً عربيا، عدا عن الفلسطينيين، لكن الاحتلال لم يسمح سوى لعشرة منهم بالحضور.

وقال اشتية: “إن أديبنا ومثقفنا كنفاني كان صاحب قلم ذي رأس مدبب كحد الرصاصة، تتلمذنا على أدبه الذي زرع فينا الوعي والثورة، ولروحه نقول شعبنا الفلسطيني وقيادته دقوا جدران الخزان”.

ورحب اشتية بالروائيين العرب ضيوف الملتقى، وكذلك بالهامات الأدبية الفلسطينية المشاركة بالحدث، شاكرا جهد وزير الثقافة لإحداث هذا التراكم الثقافي من خلال فعاليات الملتقى.

وقال رئيس الوزراء: “معركتنا مع الاحتلال ليست فقط على الأرض والحقوق بل أيضا على الرواية، فرغم محاولة الاحتلال تزوير تاريخ فلسطين والقدس على وجه الخصوص، سنبقى أوفياء لهذه الجغرافيا وهذا التاريخ، وأنتم رغم كل التزوير أصدق من سيكتب عن فلسطين، فقلمكم سيبقى حريصا على صدق الرواية الفلسطينية”.

بدوره قال أبو سيف في حفل الافتتاح: يتزامن الافتتاح مع ذكرى اغتيال قلم فلسطين غسان كنفاني، لنقول لغسان إن القضية باقية، فنحن نمتلك الحكاية منذ وطئت قدم الكنعاني الأول أرض فلسطين، وما زلنا نحمل ذات الحلم لنحافظ على المستقبل، ففلسطين تستحق مساحة كبيرة في الرواية العربية.

وأضاف: دأبت سلطات الاحتلال على محاربة الفعاليات الثقافية، لذا فقد منعت الكثيرين منهم من الحضور عبر عدم إصدار التصاريح اللازمة لهم، وحتى أولئك الذين سمح لهم بالدخول قد تم التحقيق مع بعضهم.

وقدمت فرقة جامعة الاستقلال للفنون الشعبية عرضاً فنياً اختتمت به فقرات حفل الافتتاح.

وشهد المسرح البلدي أيضاً، أ الندوة الأولى في الملتقى، وكانت بعنوان: “الكتابة عن فلسطين، تأصيل الرواية في مواجهة الآخر”، وأدارها الروائي أحمد حرب من فلسطين، وشاركت فيها الروائية العراقية إنعام كجه جي، والروائي العراقي جنان قاسم حلاوي، والروائي الفلسطيني يحيى يخلف.

وستستمر أعمال الملتقى حتى الـ 12 من هذا الشهر، وسيقيم ندواته في رام الله، وبيت لحم، وطولكرم، ويستضيف روائيين وناشرين من فلسطين، والعراق، وسوريا، والأردن، ومصر، والسودان، والجزائر، وعُمان، والمغرب، وتونس، والكويت، واليمن، وليبيا.

 إكليل زهور على ضريح الشهيد عرفات

وكان عدد من الروائيين والشعراء والمترجمين العرب المشاركين في ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية، زاروا اليوم ضريح الشهيد ياسر عرفات، في مدينة رام الله، وذلك بحضور وزير الثقافة عاطف أبو سيف. ووضعوا أكاليلا من الزهور على ضريح الشهيد ياسر عرفات، وقرأوا لروحه الفاتحة.

شاهد أيضاً

الدبيك يشارك في اجتماع دولي للحد من مخاطر الكوارث

نابلس – فينيق نيوز – شارك أ. د. جلال الدبيك، مدير مركز التخطيط الحضري والحد …

اللواء حازم عطا الله يستقبل وفد من فعاليات ابوديس 

رام الله – فينيق نيوز – استقبل اللواء حازم عطا الله مديرعام الشرطة اليوم الاثنين، …

نشاطات لمركزي تأهيل فتيات جنين ونابلس

جنين – فينيق نيوز – شاركت طالبات مركز تأهيل ورعاية الفتيات جنين التابع لوزارة التنمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *