اّخر الأخبار
الرئيسية / فينيق مصري / النواب المصري يقر قانون منح الجنسية المصرية مقابل الاستثمار

النواب المصري يقر قانون منح الجنسية المصرية مقابل الاستثمار

عبد العال: علاقة بين قانون منح الجنسية المصرية و”صفقة القرن” الأمريكية

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي-  أقر مجلس النواب المصري، في جلسته اليوم الاحد، برئاسة الدكتور علي عبد العال، مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون، وهو ما بات يعرف إعلاميا بقانون منح الجنسية المصرية مقابل الاستثمار

ويهدف القانون إلى تشجيع استثمار الأموال العربية والأجنبية في المشروعات الاقتصادية، على غرار ما يفعله كثير من الدول بمنح جنسيتها للمستثمرين أو الفاعلين في المجتمع لقاء استثمار أموالهم بما يوفر فرص عمل به، أو من خلال وضع وديعة بنكية لسنوات عدة.

ويشترط على طالب الجنسية المصرية دفع عشرة آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالجنيه المصري يسدد بموجب تحويل بنكي من الخارج. ولمقدم الطلب إبداء رغبته في الحفاظ على سرية طلبه وما يتصل به من قرارات، حيث سيتم فحص طلبه والبت فيه في غضون موعد أقصاه ثلاثة أشهر مع مراعاة اعتبارات الأمن القومي

وشهدت الجلسة، جدلا واسعا حول تعديلات القانون، وقال النائب سامي رمضان، عضو مجلس النواب أن القانون يدعم جهود الاستثمار ويصب في صالح الاقتصاد القومي المصري دون أن يخالف الأمن القومي، فيما عبر النائب هيثم الحريري عن رفضه لمشروع القانون متسائلا عن الأسباب التي تجعل أي مواطن يأتي للحصول على الجنسية المصري،  ورأى أن الأثر التشريعي للقانون السابق في هذا الملف لم يحقق أي نتائج إيجابية قائلا: “ربط الاستثمار بالجنسية خطوة سلبية وسيئة وتضع مصر على المحك وأتساءل عن علاقة هذا القانون بصفقة القرن”؟ ،

بدوه نفى الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب المصري، وجود أي علاقة بين قانون منح الجنسية المصرية مقابل الاستثمار وبين “صفقة القرن” الأمريكية.

وجاء نفي عبد العال في معرض رده على سؤال لأحد النواب، خلال جلسة للبرلمان المصري لمناقشة مشروع منح الجنسية. يربط بين منح الجنسية و”صفقة القرن”.

وقال عبد العال: “القانون رقم 26 لسنة 1975 بشأن الجنسية المصرية، هدفه الأساسي جذب الاستثمار”.

وخاطب النواب قائلا: “إللي مش عارف قيمة هذا البلد عليه أن يدرس التاريخ، ويقرأ كتاب عبقرية مصر ليعرف المزايا التقديرية إللي يضعها هذا المكان، هذا البلد مغر ولدينا طلبات كثيرة للحصول على الجنسية”.

وأكد عبد العال أنه “ليس هناك أي دولة في العالم لا تمنح الجنسية مقابل الاستثمار(..) ليس هناك ما يوجد باسم صفقة القرن، إللي تقدموا بها نفوها، هذه الدولة بحدودها المعروفة غير خاضعة لأي تغيير”.

وكرر رئيس البرلمان المصري في ختام رده أن حدود مصر واضحة وغير خاضعة للتغيير، وأن “القيادة السياسية حاربت، من حارب لا يعرف البيع على الإطلاق”.

شاهد أيضاً

مشروع لمنع أنشطة السلطة بالقدس.. والنضال الشعبي تدعو للرد بتكثيف الفعاليات بالعاصمة

رام الله – فينيق نيوز –  كشف وسائل اعلام عبرية، اليوم الأحد،  عن سلطة الوطنية …

 مشروع قانون في الشيوخ الأمريكي يدين التقارب الاقتصادي بين إسرائيل والصين

واشنطن – طرح مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون يدين العلاقات الاقتصادية المتعمقة بين إسرائيل والصين …

مصر تمنح جنسيتها للأجانب مقابل 10 آلاف دولار

القاهرة – فينيق مصري – وافقت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصري على مشروع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *