الأحد , 24 يونيو 2018
الرئيسية / محليات /  النقابة تقرر مقاطعة اخبار الحكومة والاجهزة الأمنية

 النقابة تقرر مقاطعة اخبار الحكومة والاجهزة الأمنية

 

 

رام الله – فينيق نيوز – قررت نقابة الصحفيين مقاطعة أخبار الحكومة الفلسطينية والاجهزة الامنية، ودعت الصحفيين وسائل الاعلام الفلسطينية الى الالتزام بهذا القرار حتى اشعار آخر، وذلك رداً على الاعتداءات على الصحفيين خلال تغطيتهم مسيرة مسائية في مدينة رام الله مساء امس الاربعاء

وأكدت النقابة ان اعتداء الاجهزة الامنية، وافراد بالزي المدني، على الصحفيين الذين كانوا يغطون فعالية جماهيرية وسط مدينة رام الله هو فعل مستنكر يضاف لسجل الانتهاكات بحق الصحفيين، وهو نقض لكل التعهدات والتصريحات الرسمية السابقة بضمان حرية الرأي والتعبير والعمل الصحفي، ويأتي فيما يستمر الانقسام الاسود وما خلفه من تداعيات خطرة على مجمل الحالة الفلسطينية، بما فيها الحريات العامة وحرية الرأي والتعبير والعمل الصحفي.

وحملت النقابة د. رامي الحمد الله بصفته رئيسا للحكومة ووزيراً للداخلية المسؤولية الكاملة عن الاعتداءات بالضرب ومصادرة وتكسير كاميرات وهواتف نقالة لعدد من الصحفيين، واحتجاز اثنين من الصحفيين الاجانب.

قررت النقابة تبني تقديم دعاوي قضائية ضد قادة وافراد الاجهزة الامنية الذين نفذوا وأصدروا اوامر بالاعتداء على الصحفيين  ودعت تم الاعتداء عليهم او اعاقة عملهم من قبل افراد الاجهزة الامنية بالزي العسكري، او من قبل افراد بالزي المدني، الى الحضور الى مقر لتوثيق شهاداتهم وتقديم ما لديهم من وثائق وصور ومقاطع فيديو بغية الاسراع في تجهيز الدعاوى القضائية.

 مركز مدى تدين

اعرب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية “مدى” عن بالغ قلقه واستنكاره لما ارتكبته اجهزة الامن الفلسطينية من قمع واعتداءات  استهدفت الصحافيين ووسائل الاعلام ومنعهم من تغطية المسيرة السلمية التي نظمت مساء امس الاربعاء في مدينة رام الله، للمطالبة بدفع رواتب موظفي غزة التي تم قطعها قبل عدة اشهر.

كما استنكر المركز قمع واعتقال المتظاهرينالذين شاركوا في هذا التجمع السلمي الذي يندرج ضمن الحق في التعبير عن الرأي المحمي بنص قانون الاساس الفلسطيني

وقال المركز ” ان من اخطر مظاهر عمليات القمع غير المسبوقة التي طالت الصحافيين والمشاركين في هذه التظاهرة السلمية الليلة الماضية، سماح الشرطة لعشرات العناصر الذين كانوا بزي مدني، في عمليات قمع المتظاهرين والصحفيين، ما يشكل خرقا فاضحا للقانون ولدور الشرطة”.

وبحسب مركز “مدى” فقد طالت هذه الاعتداءات ما لا يقل عن 17 صحافيا وصحافية وفريقا اعلاميا، كما وتم منعهم بالقوة من تغطية هذا الحدث واجبر من لم يتعرض منهم للضرب تحت التهديد والشتائم على مغادرة المكان، فضلا عما طال العديد منهم جراء قمع المسيرة بقنابل الغاز المسيل للدموع.

ودعا المركز الى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة فيما جرى ونشر نتائج ما تتوصل له ومحاسبة جميع المسؤولين عن هذه الاعتداءات سواء اولئك الذين ارتكبوها مباشرة او الذين اتخذوا القرار بذلك.

 

شاهد أيضاً

“الإعلام” تدعو لإطلاق سراح الصحافيين الوحواح وبنات

  رام الله – فينيق نيوز –  دعت وزارة الاعلام في بيان صحفي الاتحاد الدولي …

الرجاء الانتظار ...

اشترك في القائمة البريدية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك جديد الأخبار من فينيق نيوز. المعلومات التي تدخلها لاستخدامها في القائمة البريدية فقط.