اّخر الأخبار
الرئيسية / محليات / “الاعلام” ونقابة الصحافيين تستنكران منع الزميل نزال من السفر.. ومحاميته تتوجه للقضاء

“الاعلام” ونقابة الصحافيين تستنكران منع الزميل نزال من السفر.. ومحاميته تتوجه للقضاء

 

رام الله – فينيق نيوز –  استنكرت وزارة الاعم و نقابة الصحفيين، منع سلطات الاحتلال الاسرائيلي، عضو الأمانة العامة للنقابة الزميل عمر نزال من السفر للخارج، وتمثيل النقابة في كونغرس الاتحاد الدولي للصحفيين، الذي يبدأ اعماله غداً في تونس، رغم كونه عضواً في لجنة الاشراف على انتخابات رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد.

واعتبرت النقابة في بيان اليوم الاثنين، أاستمرار منع الزميل نزال من السفر منذ خمس سنوات اعتداء صارخ على حرية العمل الصحفي والنقابي ويمس بحق الحركة والتنقل الذي يكفله القانون الدولي، ورأت ان هذا الاجراء هو اجراء انتقامي من جهود وموقف النقابة الذي يحول دون تمثيل الإسرائيليين في الاتحاد الدولي للصحفيين وفي أعمال الكونجرس الثلاثين له، وهو يندرج في سياق الحرب الاحتلالية المفتوحة ضد الصحفيين الفلسطينيين ونقابتهم.

وطالبت النقابة الاتحاد الدولي والنقابات المنضوية في إطاره الى ممارسة ضغوطها على الاحتلال لرفع هذا الاجراء العقابي عن نزال، ووقف جرائمها بحق الصحفيين وكف يدها عن العمل الصحفي في الأراضي الفلسطينية.

المحامية عبير بكر

وقالت المحامية عبير بكر المكلفة من مركز حريات بالدفاع عن الزميل نزال، “مع اننا لا نعول على محاكم الاحتلال، لكن المنع المستمر وغير المبرر لا يترك لنا مجالاً الا اللجوء للقضاء الاسرائيلي الذي يستند الى ما يسمى بالمواد السرية، والمطالبة بالغاء المنع والسماح للصحفي عمر نزال بمزاولة مهنته الصحفية وعمله النقابي دوان إعاقات تعسفية”، مشيرة إلى أن المنع ما زال قائماً بانتظار قرار وتحديد موعد لجلسة المحكمة العليا.

يذكر ان الزميل نزال منع من السفر منذ العام 2014 وفق قرار عسكري احتلالي لمدة سنتين، وتم تجديده للمرة الثالثة في كانون ثاني الماضي، واعتقل ادارياً في نيسان عام 2016 لمدة 10 أشهر.

“الإعلام”: انتهاك لحرية الحركة

من جانبها، قالت وزارة الإعلام، إن مواصلة الاحتلال الإسرائيلي منع الزميل نزال من السفر منذ خمس سنوات، واعتقاله الإداري عام 2016، يثبت بالدليل القاطع مدى استخفاف الاحتلال بكل الأطر الدولية، واستهتاره بالقوانين والمواثيق الأممية الحارسة لحرية العمل الإعلامي، وهو انتهاك لحرية الحركة.

ورأت الوزارة، في بيان أن الموقف الصلب لنقابة الصحفيين، الذي يحول دون تمثيل الاحتلال في الاتحاد الدولي، يُقدم للعالم الحر وللأطر النقابية الصحفية في كل مكان، رسالة إصرار للخلاص من آخر وأطول احتلال يمتد منذ القرن الماضي.

وطالبت الاتحاد الدولي والنقابات والأطر الحرة بالضغط لتطبيق قرار مجلس الأمن (2222) القاضي بحماية الصحفيين، والضامن لعدم إفلات المعتدين عليهم من العقاب.

وحثت الوزارة، المجتمعين في تونس على تبني موقف حازم يُجرّم التطبيع الإعلامي مع الاحتلال، ويُحاسب إسرائيل على سجلها الإجرامي ضد حراس الحقيقة، الذي لا يسقط بالتقادم، ويساند مؤسساتنا وصحافيينا، الذين يتعرضون تتعرض لعدوان وتنكيل يومي من قبل الاحتلال.

شاهد أيضاً

“الإعلام”: اليوم العالمي لحقوق الإنسان رسالة حرية لشعب فلسطين

رام الله – فينيق نيوز- اعتبرت وزارة الإعلام، اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي أقرته الأمم …

“الإعلام” تشارك في المؤتمر الأول حول الصحافة البيئية

رام الله – فينيق نيوز – شاركت وزارة الإعلام في المؤتمر الفلسطيني الأول حول الصحافة …

“الإعلام” تنعى نقيب الصحافيين الأسبق

  رام الله – فينيق نيوز – نعت وزارة الإعلام نقيب الصحافيين الفلسطينين الأسبق نعيم …

Johnny Bower Womens Jersey