اّخر الأخبار
الرئيسية / محليات / الأحمد يسلم رسالة الرئيس لنظيره اللبناني.. ويواصل لقاءاته في بيروت

الأحمد يسلم رسالة الرئيس لنظيره اللبناني.. ويواصل لقاءاته في بيروت

بيروت – فينيق نيوز –  سلم عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، اليوم الجمعة،  رسالة خطية من الرئيس محمود عباس، إلى شقيقه الرئيس اللبناني ميشال عون، تناولت الموقف الفلسطيني من التطورات الأخيرة المتصلة بالقضية الفلسطينية والتي تهدد مستقبل النظام الدولي القائم على القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

وحضر اللقاء بقصر بعبدا في بيروت، عن الجانب الفلسطيني عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” سمير الرفاعي، وسفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، وأمين سر حركة “فتح” وفصائل منظمة التحرير في لبنان فتحي أبو العردات، وعن الجانب اللبناني وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي، والمدير العام لرئاسة الجمهورية انطوان شقير، والمستشار الأمني والعسكري العميد ركن بولس مطر.

ولدى وصول الأحمد والوفد المرافق إلى قصر بعبدا قدمت له ثلة من لواء الحرس الجمهوري التشريفات البروتوكولية المعتادة.

وكان الأحمد وفي اطار زيارته الحالية للبنان التقى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، والمدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، ومع وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة نائب الأمين العام للجبهة فهد سليمان بعد ان كان  قلد نيابة عن رئيس دولة فلسطين محمود عباس،  الشاب الفلسطيني صابر مراد ميدالية الشجاعة من وسام الرئيس ياسر عرفات.

وعقب اللقاء مع الرئيس اللبناني، قال الأحمد للصحفيين في القصر الجمهوري، “تشرفنا بلقاء فخامة الرئيس العماد ميشال عون لنقل رسالة خطية من اخيه الرئيس محمود عباس، في اطار التنسيق الدائم بين القيادتين الفلسطينية واللبنانية، حول الاوضاع في المنطقة العربية عموماً وتطورات القضية الفلسطينية بشكل خاص، لا سيما في هذه المرحلة الدقيقة التي تشتد فيها المؤامرات لتصفية القضية الفلسطينية، من خلال ما تسمى بصفقة القرن، التي يتبناها الرئيس الاميركي  ترمب بالتنسيق مع حكومة اليمين المتطرف في اسرائيل، لضم اجزاء واسعة من الضفة الغربية الى اسرائيل، كما جرى بدعم اميركا لضم الجولان العربي السوري الى اسرائيل والاعتراف بذلك. وتعلمون لا شك بالتحرك الاميركي طيلة السنة والنصف الماضية، فنحن إذاً في معركة مفتوحة، وعلى تواصل وتنسيق مع القيادة اللبنانية، خاصة من قبل الرئيس محمود عباس مع الرئيس عون”.

وأضاف: “اكد الرئيس محمود عباس على تقدير الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية للموقف اللبناني الصلب والصادق والصريح برفضه بشكل مطلق النيل من القضية الفلسطينية، والرفض مرارا وتكرارا خصوصاً في خطابات وتصريحات الرئيس ميشال عون حول القضية الفلسطينية عموما، إضافة إلى الموقف اللبناني الرسمي برفض المشاركة في ما تسمى “ورشة الازدهار مقابل السلام” التي ستقام في البحرين. وكان لنا موقف مشترك فلسطيني لبناني برفض اقامة هذه الورشة وعدم المشاركة فيها، ودعوة اشقائنا إلى مقاطعتها لأن مجرد انعقادها تحت اي شعار، هو نقيض مبادرة السلام العربية، كما اكد الرئيس ابو مازن للرئيس عون”.

وقال الأحمد إن “هناك تنسيقا متواصلا ومشتركا في كافة القضايا الاخرى، خاصة ان الشعب اللبناني الشقيق وقيادته يحتضنون القضية الفلسطينية واللاجئين الفلسطينيين الضيوف على لبنان. ونود في هذا السياق تأكيد رفضنا اي محاولة للانتقاص من مسؤولية الاونروا في رعاية اللاجئين حتى عودتهم الى وطنهم. وهناك ايضا الموقف المشترك برفض المشروع التاريخي للحركة الصهيونية (اسرائيل الكبرى)، التي بدأت ملامحه تتضح الآن برعاية اميركية. ونحن واثقون باننا بجهدنا المشترك سنواصل معا الطريق من اجل احباط هذه المؤامرة”.

وختم الأحمد: “كما تقدمنا بالشكر الجزيل للرئيس عون على رعايته للشاب الفلسطيني صابر مراد الذي تصدى للإرهابي في مدينة طرابلس، من خلال تكليفه وزير الدفاع  بزيارته في المستشفى. هذا الشاب أكد بحسه الفطري ثقافة الشعب الفلسطيني والتعاون اللبناني الفلسطيني في مكافحة الارهاب في لبنان وخارجه، ومن اي جهة جاء الارهاب، واعطى البعد الحقيقي للتلاحم الفلسطيني اللبناني، فعندما يدافع عن المواطن اللبناني هو يدافع عن الشعب الفلسطيني، وبالفعل لبنان يستحق كل التقدير من الشعب الفلسطيني ونقولها بالفم الملآن، لولا احتضان الشعب اللبناني الشقيق للثورة الفلسطينية المعاصرة لما استمرينا حتى الآن”.

بدوره، حمّل الرئيس عون الوفد الفلسطيني رسالة جوابية للرئيس محمود عباس ضمنها موقف لبنان من التطورات الراهنة.

ويضع جنبلاط بصورة التطورات 

وكان التقى الأحمد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” سمير الرفاعي،  ووضعه بصورة التطورات الفلسطينية.

ونقل الاحمد، خلال اللقاء تحيات الرئيس محمود عباس، والقيادة الفلسطينية لجنبلاط وقيادة الحزب التقدمي الاشتراكي، وتقديرهم للموقف الثابت للحزب الاشتراكي والشعب اللبناني الشقيق وتصديه للمؤامرات التي تحاك لتصفية القضية الفلسطينية عبر سياسة الاستيطان الاستعماري وقرصنة الاموال الفلسطينية، ومحاولة تغيير المعالم التاريخية والديمغرافية لعاصمة الدولة الفلسطينية القدس، وخطة تحرك الادارة الاميركية لفرض الاستسلام على الشعب الفلسطيني والامة العربية من خلال ما يسمى بصفقة القرن.

من جانبه جدد جنبلاط، مواقفه الداعمة لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي وحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف وحق العودة للاجئين وفق القرارات الدولية وخاصة القرار 194.

واشاد جنبلاط، بالعمل البطولي الذي قام به الشاب الفلسطيني صابر مراد في التصدي للإرهابي في مدينة طرابلس، داعياً بعض العنصريين ان يعيدوا حساباتهم ويوقفوا ترويج  العنصرية تجاه الفلسطينيين في لبنان.

ويلتقي مدير عام الأمن العام اللبناني

وكان بحث عضو الأحمد، مع المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، أوضاع المخيمات الفلسطينية في لبنان، وتعزيز التعاون والتنسيق اللبناني الفلسطيني لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.

كما جرى خلال اللقاء، بحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والاعتداءات الإسرائيلية المستمرة ضد أبناء شعبنا ومقدساته الإسلامية والمسيحية، والجهود والإجراءات التي يقوم بها الرئيس محمود عباس والقيادة لمواجهة الصفقات والورشات والمنتديات التي تستهدف إنهاء مشروعنا الوطني.

وحضر اللقاء عضو اللجنة المركزية لحركة فتح سمير الرفاعي، وسفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور.

و وفد من الجبهة الديمقراطية

كما والتقى الأحمد مع وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة نائب الأمين العام للجبهة فهد سليمان، وبحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خصوصا في مدينة القدس، والتأكيد على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة السياسات الأميركية الإسرائيلية الهادفة لإنهاء مشروعنا الوطني، مع التأكيد على المسلمات الفلسطينية وفي مقدمتها أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا وقائدة نضاله، والعمل على تعزيز الوحدة الوطنية في إطارها.

وحضر اللقاء عضو اللجنة المركزية لحركة فتح سمير الرفاعي، وسفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير في لبنان فتحي أبو العردات، بينما ضم وفد الجبهة أعضاء المكتب السياسي علي فيصل وعدنان يوسف وإبراهيم النمر.

وجرى البحث في سبل مواجهة “صفقة القرن”، والتأكيد على الموقف الفلسطيني الموحد الرافض لانعقاد ورشة العمل الأميركية في البحرين نهاية الشهر الجاري.

ويقلد صابر مراد ميدالية الشجاعة

ونيابة عن رئيس دولة فلسطين محمود عباس، قلد عزام الأحمد، الشاب الفلسطيني صابر مراد ميدالية الشجاعة من وسام الرئيس ياسر عرفات.

وحضر التكريم عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” سمير الرفاعي، وسفير فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، وامين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات، وعائلة الشاب مراد.

ونقل الاحمد تحيات واعتزاز الرئيس محمود عباس وشعبنا الفلسطيني بالعمل البطولي الذي قام به مراد، مؤكدا ان ثقافة محاربة الارهاب متأصلة في وعي ونضال شعبنا الفلسطيني.

وقال مخاطبا مراد: “الرسالة التي قمت بها أعطت صورة عن حقيقة الشعب الفلسطيني وامتنا العربية وان ثقافتنا هي ثقافة محبة وسلام وضد الإرهاب من اي مصدر كان وضد اي جهة كانت، فنحن نناضل من اجل حريتنا واستقلالنا.”

وتمنى الاحمد الشفاء العاجل لمراد، مشيدا بتاريخ والده النضالي والوطني في صفوف حركة “فتح” وتربيته ابناءه على الثقافة الوطنية الفلسطينية.

واكد حرص الرئيس ومتابعته للوضع الصحي للشاب مراد، مؤكدا انه أصدر تعليماته بمتابعة علاجه، كما تم تكليف السفير دبور بمتابعة وضعه الصحي حتى يتماثل للشفاء.

بدوره، اعرب مراد عن شكره وتقديره لهذه اللفتة الكريمة من الرئيس محمود عباس، مؤكدا اعتزازه بما قام به لأنه يعبر عن ثقافة شعبنا.

من جهته، شكر ناصر مراد والد الشاب صابر الرئيس محمود عباس على كل ما قدمه لولده، مؤكدا اعتزازه بقضيته وفلسطينيته وتاريخه النضالي على طريق تحرير فلسطين.

 

شاهد أيضاً

الأحمد يلتقي رئيس مجلس النواب اللبناني ورئيسة كتلة المستقبل النيابية

بيروت – فينيق نيوز –  التقى عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة فتح …

باسيل: لبنان لن يشارك في مؤتمر البحرين

بيروت – فينيق نيوز – أكد وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل، اليوم الثلاثاء، أن …

“عيد حزين” في لبنان وتأكيدات على استقرار الأمن

بيروت – فينيق نيوز – احتفل اللبنانيون بعيد الفطر هذا العام، وسط أجواء من الحزن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *