اّخر الأخبار
الرئيسية / رياضة / “اخرج.. اخرج”.. مشهد مأساوي بآخر مباريات غريزمان مع أتلتيكو

“اخرج.. اخرج”.. مشهد مأساوي بآخر مباريات غريزمان مع أتلتيكو

 

 

 

 

 

 

 

 

مدريد – وكالات- واجه نجم أتلتيكو مدريد، الإسباني أنطوان غريزمان، السبت، غضبا عارما من جماهير الفريق، الغاضبة من إعلان رحيله المفاجئ، في نهاية الموسم الجاري. والثلاثاء، نشر الحساب الرسمي لأتلتيكو عبر “تويتر” فيديو للنجم الفرنسي يقول فيه “لقد كانت 5 سنوات رائعة معكم،” مضيفا “ستكونون دائما في قلبي شكرا لكم جميعا”.

وقرر غريزمان الرحيل عن النادي المدريدي، على الرغم من امتداد عقده حتى 2023، وذلك بعدما جدده في الموسم الماضي. وقالت صحيفة “آس” الإسبانية، إن غريزمان شارك يوم أمس في مباراة فريقه أمام ليفانتي في الجولة الأخيرة من الدوري الإسباني، وهي آخر مباراة له مع “الروخيبلانكوس”.

وتابعت “على الرغم من قلة عدد الجماهير التي حضرت هذه المباراة، إلا أن غريزمان لم يسلم من انتقادات أنصار نادي العاصمة الإسبانية”.

وتعرض اللاعب، البالغ من العمر 28 عاما، إلى صافرات استهجان منذ بداية الدقيقة الأولى من المباراة، بالإضافة إلى إطلاق الصافرات أيضا عند نطق الإذاعة الداخلية للملعب اسم اللاعب ضمن تشكيلة الفريق المدريدي. كما وجهت الجماهير عبارة “اخرج، اخرج” مع كل لمسة لغريزمان للكرة.

وترغب العديد من الأندية في الاستعانة بخدمات النجم الفرنسي، أبرزها باريس سان جرمان وبرشلونة، بالإضافة إلى وجود بايرن ميونيخ الذي يلعب فيه صديقه المقرب لوكاس هيرنانديز.

وكان غريزمان قريبا من الانضمام إلى برشلونة في الموسم الماضي، ولكنه فضل البقاء في ملعب “واندا ميتروبوليتانو”، ورفض العرض الكتالوني، ويبدو أنه سيكون قريبا للغاية من الانتقال إلى ملعب “كامب نو” في الموسم المقبل، وفق تقارير إسبانية وفرنسية.

شاهد أيضاً

الرئيس يمنح الأديبة سلمى الخضرا الجيوسي وسام الثقافة والعلوم والفنون

  وممثل جمهورية سلوفينيا نجمة الصداقة من وسام الرئيس محمود عباس عمان – فينيق نيوز …

مصر تصنع ناقلة نفط عملاقة بترسانة بورسعيد

القاهرة – فينيق مصري – ريحاب شعراوي-  أعلنت ترسانة “بورسعيد مارين” لتصنيع السفن في مصر، …

وفاة حسناء روسية بسبب “مجفف الشعر”

لقيت حسناء روسية اشتهرت بممارستها للعبة “البوكر” عبر الإنترنت، مصرعها في موسكو بعد تعرضها للصعق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *