اّخر الأخبار
الرئيسية / Uncategorized / احمد ابو صفية يقلب اوراق حطين واندية نابلس وصالة البلدية محملا الجميع المسؤولية

احمد ابو صفية يقلب اوراق حطين واندية نابلس وصالة البلدية محملا الجميع المسؤولية

 

 

 

 

 

نابلس – بسام ابو عرة – هبوط حطين النابلسي للدرجة الاولى بكرة السلة كان له اثر وتداعيات سلبية كبيرة في المحافل الرياضية والاعلامية كون النادي النابلسي الاعرق باللعبة والوحيد الذي يمثل محافظة بحجم جبل النار في الدوري الممتاز يجد نفسه في دوري المظاليم دون سابق انذار، حيث سبقه في العام الماضي النادي العريق جدا في نابلس ومحافظتها وفلسطين عيبال الذي وجد نفسه في دوري المظاليم ، لنفقد ممثلا محافظة نابلس بالدوري الفلسطيني لكرة السلة ” دوري جوال” وهذا يعني فقدان اي ممثل لشمال الضفة برمتها في هذه الدرجة .

فكان لا بد من تسليط الاضواء على ما يحدث للرياضة النابلسية بشكل خاص ولكرة السلة بالذات في مدينة جبل النار ، وكيف وصل الحال بعيبال وحطين لهذا الامر في ظرف موسمين فقط، وما هي الاسباب الحقيقية وراء ذلك وما يجب ان يعمل ويفعل من قبل المدينة والمحافظة لعودة الاندية العملاقة الى سابق عهدها والحلول للوصول لذلك ، يجيب على هذه الاستفسارات وغيرها الرياضي المخضرم ابن نادي حطين النابلسي احمد ابو صفية فكان هذا الحوار:

* ماذا يجري في نادي حطين واندية نابلس ؟؟؟

– بداية  أتوجه لك بجزيل الشكر  لك  اخي بسام ابو عرة على هذا الاهتمام وعلى مهنيتك من حيث موقعك وتميزك الذي تبدع فيه من خلال نظرتك الثاقبة والشمولية في تناولك للعديد من المواضيع الهامة بجميع حيثياتها .. وهنا أشكرك على تسليط الضوء على محدثات أدت وساهمت إلى ما وصل بنا الأمر في نادي حطين وفريقه العريق بكرة السلة التي له مكانته على مستوى الوطن .

إن ما آلت إليه الأوضاع في نادي حطين العديد من العوامل التي أثرت سلبا وساهمت في وصولنا لهذا المربع ، بعد إغلاق كافة الأبواب وانسداد الأفق من خلال عدم توفير المتطلبات لفريقنا ، فمن الطبيعي أن يؤدي ذلك إلى حالة إحباط سيطرت على الغالبية العظمى  من أعضاء الهيئة الإدارية كما البعض من اعضاء اللجنة الرياضية المساندة   للفريق ، والسبب الرئيسي في ذلك حجم الإنفاق وتراكم الديون التي بات واضحا للجميع بعد استنفاذ الطاقات بتوجيه العديد من الكتب والمراسلات كما اللقاءآت المباشرة لمؤسسات نابلس الرسمية والأهلية الكبرى كما البعض من القطاع الخاص التي دعوناهم من خلالها توجيه دعمهم لفريق كرة السلة تحضيرا لخوض بطولة جوال لعام 2019 نظرا لما يمثله فريقنا من مكانة على مستوى أندية الضفة المصنفة في الدرجة الممتازة كما تمثيله الأوحد عن محافظات شمال الضفة .

ومع كل أسف لم نلقى تجاوبا يفي حاجتنا بحسب ما تم من إعداد لمتطلباتنا للمضي قدما في التحضير لخوض البطولة . وبناء عليه وبحسب المجريات والتي أعتبره أمر ونتاج طبيعي لما سلف أن يحدث بعض الاختلاف في وجهات النظر بيننا جميعا كأعضاء هيئة إدارية كما الأخوة من الأعضاء المساندين للفريق ، ترجم ذلك بالعديد من الآراء والتوجهات عبر العديد من الحوارات التي أدت إلى تباينات في الفكر وطرح الحلول وصولا إلى النهاية في بناء قناعة لدى الغالبية ان يمضوا بحسب الإمكانيات المتاحة لدينا من أجل المشاركة .

وهنا كان لي تحفظ وتوجه شخصي بأنه يفترض ويتوجب علينا أن نبذل جهدا أكبر ولا نسلم للواقع ، لكن صدمت بحجم حالة اليأس والاحباط الذي وصل له زملائي من حولي ، فاكتفيت بالصمت رغم عدم قناعتي بذلك لا لشيء سوى أن لا تتطور الأمور وتأخذنا إلى منحنيات أخرى لا تحمد عقباها .

* هبوط حطين مسؤولية من ؟؟

– اما حول المسؤولية في هبوط حطين .. بكل تجرد أقولها أنها مسؤولية مشتركة جميعنا ساهمنا بها بدء من الهيئة الإدارية بحكم مسؤوليتها الأولى كما أيضا بعض من المؤثرين والمناصرين للفريق .. كما أيضا لا أنفي دور المؤسسات وشركات القطاع الخاص .

إن ما تشهده أندية محافظة نابلس من تراجع في لعبة كرة السلة وجميع الألعاب يعود سببه إلى عدم اكتراث واهتمام المؤسسات الرسمية والأهلية للقطاع الرياضي التي لم يوضع على سلم اولوياتها واجنداتها إضافة الى افتقارها لثقافة توجيه بعض من دعمها المباشر لهذا القطاع الهام .

* هل يوجد نقص في الخامات السلوية بنابلس؟؟

– اما بخصوص نقص الخامات السلوية في نابلس وما حولها واسباب ذلك : هذا أكيد طبعا هناك نقص في الخامات كبقية المحافظات .. وهذا خلل كبير في خلق فراغ شاسع لدى فرقنا التي معظمها تعتمد على اللاعبين الجاهزين وضمهم لها دون جهد  سوى زيادة في حجم الإنفاق المادي ، بحسب ما مررنا من تجارب علينا تحمل مسؤوليتنا في خلق الفرق المساندة ضمن خطط واستراتيجية واليات تواصل لاستكشاف المواهب مع المدارس تودي أكلها في الاستمرارية وتوارث الأجيال في هذه اللعبة .

*ما هي سبل الحلول لديكم ؟؟

– أما عن الحلول في تخطي ذلك ورفع المستوى والأهتمام أكثر : –  بحسب وجهتي كما من خلال تجربتي الطويلة تتلخص بالتالي :  بحسب قناعتي التي ترسخت منذ سنوات وعملت عليها ضمن مبادرة أطلقتها اعلاميا وعملت عليها من مبدء قراءة الواقع وإلى أين سنصل  :  هنا أوجه واجدد دعوتي لأندية نابلس واطالبها ان تقف عند مسؤولياتها في سبيل الوحدة في ما بينها رفقة بنابلس وما نعانيه جميعا ، وهنا أكرر على أندية نابلس سؤالي الذي طرحته عبر المبادرة منذ سنوات منوها هنا بأن مقوماتنا في حطين كانت كبيره في حينه ..  “هل أي منكم استطاع التقدم بدرجة في تصنيف فرقكم الرياضية خلال هذه السنوات ”  إذن علينا جميعا ان نقف ونقيم أوضاعنا من خلال إعداد استراتيجية تصون وتحفظ مكانة نابلس وابداعات رياضييها لتكون في المقدمة كما كانت دوما .. كفانا تشتتا وتخبطا وليكون شعارنا (نابلس أولا) قبل تفردنا ونادويتنا .

*اين وصلتم بقصة الصالة ؟؟

– اما بخصوص صالة نابلس:- منذ العام 2012 وها نحن ننتظر الوعود التي قطعت وكان آخرها وانت تذكر ذلك جيدا في شهر رمضان من عام 2018 الماضي كان آخر وعد قطع من رئيس البلدية بحضور اللواء ابو رامي الذي ساهم بمبلغ مالي من أجل البدء في تنفيذ المشروع وقد تم وعدنا أنه في بداية عام 2019 سيتم البدء وها نحن قطعنا نصف العام ولم نشهد شيئا على ألارض سوى استغلال الأرض المخصصة من قبل شركة كهرباء الشمال واعتبارها مستودعا للوازمهم ووضع يدهم عليها ، وبناء على ذلك قمت باستيضاح الأمر من رئيس البلدية حيث نفى ذلك وان الأمر مجرد استخدام مؤقت من قبل شركة الكهرباء للأرض . وختاما ، لم نشهد أي اهتمام للبدء في تنفيذ المشروع.

* دور الاندية والبلدية والمحافظة ؟؟؟؟

– اما عن دور الأندية والبلدية والمحافظة بشأن تراجع الأندية :- فحدث وبلا حرج حيث يفترض ان يكونوا أصحاب العلاقة المباشرة مع الأندية .. لكن مع كل أسف لم تحظى الأندية بالاولوية  على سلم أجنداتهم .. اما عن دور المجلس الأعلى فهو الوحيد الذي يتعاون معنا ولم يبخل علينا بتقديم المساعدة وتنفيذ المشاريع وكان آخرها بما سلف من مساهمة اللواء الرجوب المادية للبدء في تنفيذ مشروع الصالة .. لكن للأسف لم يستغل ذلك من قبل البلدية بما أنها الجهة الأولى المخولة الذي يقع على عاتقها تنفيذ هذا المشروع .

*هل هناك دور للاتحاد الفلسطيني لكرة السلة ؟؟؟

– دور الاتحاد الفلسطيني في تراجع أندية نابلس والمحافظات الشمالية :- طبيعي جدا أيضا تحمله جانب من المسؤولية من حيث مبدأ الشراكة بالمسؤوليات بما أنه ظلنا ومظلتنا الذي ننطوي في إطاره ، هنا عتبنا عليه تقصيره في عملية التواصل والإطلاع على مشاكلنا والوقوف بجانبنا ودعمنا في مطالبنا لدى الجهات ومؤسسات نابلس الرسمية للعمل على توفير أدنى المقومات والنفقات كما المرافق والبنى التحتية .. كما أيضا هناك جانب في التقصير من الأندية من حيث عدم وقفتها الجادة والالتقاء عبر نقاط تجمع عليها بمطالبها و تشكيل حالة ضاغطة على مؤسسات البلد الرسمية .

* كيفية الخروج من المازق ؟؟؟؟؟

– اما عن كيفية الخروج من هذا المأزق لأندية نابلس والحلول لذلك :- من موقعي وتجربتي ها أنا أقرع الجرس مجددا .. بناء عليه يتطلب ذلك وقفة جادة من الجميع ممن يتحملون المسؤولية في الهيئات الإدارية لاندية نابلس حيث يقع عليهم  الوقوف عند مسؤولياتهم بتقييم أوضاعها بتجرد وهذا ليس خافيا علينا ولا على أحد دون مكابرة وتعصب بالفكر من البعض .. إن الأندية في حاله يرثى لها كما الكثير من المؤسسات فلا ثبات دائم لأي منها ولا ضمانة في الاستمرارية حسب ما نمر به من ظروف ومتغيرات على الأرض لذا يستوجب علينا أن نلتقي ونلتف كهيئات ادارية حول إعداد صياغة نقاط تفاهم تؤدي لبناء مسودة لها أهدافها في تحميل المسؤولية للجهات الرسمية وحثها على تقديم مساعدتها ومساندتنا في مسيرتنا كما يقتضي نظامها الداخلي ، وهذا بالأمكان أن نطوره بالتعاون مع الجهات الرسمية أيضا وطرحه عبر ورشة عمل تشمل دعوة الشركات والقطاع الخاص في نابلس ووضعهم بالصورة من خلال مشاركتهم .

أخيرا أكرر شكري لك عل اهتمامك وارجو أن أكون أوفيت الإجابة على تساؤلاتك .. لك التحية والتقدير .

شاهد أيضاً

الدولية للقضاء على التمييز العنصري تقر النظر في شكوى فلسطين ضد إسرائيل.. والمالكي يرحب

رام الله – فينيق نيوز –  أصدرت اللجنة الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري …

الجزائر: إغلاق مراكز الاقتراع وبدء فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية

الجزائر – فينيق نيوز – غلقت مراكز الاقتراع في الجزائر أبوابها، مساء اليوم الخميس، وبدأت …

العالول يلتقي نيكولاي ملادينوف

رام الله – فينيق نيوز – التقى محمود العالول ابو جهاد نائب رئيس حركة فتح …

Johnny Bower Womens Jersey